​​​​​​​استهدافات متبادلة بين المرتزقة وقوات حكومة دمشق في "خفض التصعيد"

شهدت أرياف اللاذقية وحماة قصفاً واستهدافات متبادلة بين مرتزقة "الفتح المبين” وقوات حكومة دمشق، كما قصفت الأخيرة مناطق في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن المنطقة المسماة "خفض التصعيد" قصفاً برياً متبادلاً بين مرتزقة" الفتح المبين" من جهة، وقوات حكومة دمشق من جهة أخرى، وذلك على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي، ومحور المشاريع بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ترافقت عمليات القصف مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة.

كما قصفت قوات حكومة دمشق أماكن في الفطيرة وفليفل وسفوهن وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى، كما حلقت طائرات استطلاع روسية في أجواء كل من سهل الغاب وجبل الأكراد وجبل الزاوية.

وكان المرصد قد رصد، يوم أمس الأربعاء، قصفاً برياً نفذته قوات حكومة دمشق، استهدف مناطق في بلدة معارة النعسان شمال إدلب، ومحور كفر تعال في ريف حلب الغربي، ومحور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي، حيث سقطت قذائف هاون على المنطقة، دون معلومات عن إصابات.

وكانت قد قصفت قوات حكومة دمشق أماكن في الفطيرة وفليفل ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

(ش ع)