​​​​​​​عرض أشغال يدوية لمّهجرات عفرين في احتفالية الشهباء

عرضت نسوة من عفرين أعمال يدوية خاصة بهن خلال احتفالية يوم المرأة العالمي في مقاطعة الشهباء، والتي أضافت رونقاً خاصاً على الحفل بتمازج الأزياء الفلكلورية مع الأعمال اليدوية القديمة.

وتوجهت النسوة صباح اليوم إلى احتفالية يوم المرأة العالمي، 8 آذار، المنظم في معرة مسلمية بمقاطعة الشهباء متألقات بالزي الفلكلوري، للاحتفال بهذا اليوم.

 لكن مجموعة من النسوة أرادت الاحتفال بيوم المرأة العالمي بطريقة أخرى، حيث عرضت أعمالاً يدوية قديمة، تتميز بها نساء عفرين وتدل على مهارة فائقة.

وكانت هيئة المرأة لإقليم عفرين قد افتتحت في مخيم سردم بقرية تل سوسين التابعة لناحية أحداث في الشهباء ورشة للأعمال اليدوية الخاصة بالمرأة، تعمل فيها 20 امرأة مُهجّرة من عفرين، لتطوير فن الأعمال اليدوية والحفاظ عليها كمهارة قديمة، بالإضافة إلى مساعدتهن من الناحية المادية.

وهؤلاء النسوة اصطحبن مجموعة من أعمالهن اليدوية التي صنعوها في الورشة، وعرضوها في فسحة بجانب مكان الإحتفالية، لتسويقها.

ولفتت هذه الأعمال اليدوية نظر المشاركات في الإحتفالية، فتوافدن لشرائها.

ورصدت مراسلاتنا أجواء الاحتفالية وعرض الأعمال اليدوية، والتقين مع المشرفات على العمل، اللواتي باركن يوم المرأة العالمي على كافة النساء، ودعوهن إلى خوض المشاريع مهما كانت صغيرة لتطوير أنفسهن.

وفي السياق، تحدثت كولي خلو حول معرض الأعمال اليدوية " نعمل منذ ثلاثة أشهر في صنع الأعمال والأشغال اليدوية، التي تتزين بها المرأة، وتبرز عاداتنا وتقاليدنا الكردية العفرنينة" .

مضيفة" أسعار الأعمال اليدوية أدنى بكثير من أسعار الأسواق".

ANHA


إقرأ أيضاً