​​​​​​​انطلاق المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات

انطلقت، قبل قليل، أعمال وفعاليات المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات برعاية مجلس سوريا الديمقراطية، وبمشاركة أكثر من 500 شخصية حزبية، وسياسية مستقلة، وعشائرية، ومثقفين، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني.

وانطلقت أعمال المؤتمر الوطني لمجلس سوريا الديمقراطية في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، وسط إجراءات وقائية مشددة من فيروس كورونا، تحت شعار " ضمانة المواطنة وحقوق كل المكونات في سوريا موحدة، تعزيز التشاركية في مؤسسات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تطوير وتمكين الإدارات الذاتية والمدنية".

ويأتي المؤتمر في مسعى من مجلس سوريا الديمقراطية إلى تناول محاور عدة على الصعيد "السياسي، والاجتماعي، والعسكري"، والتوصل إلى قرارات تتماشى مع المرحلة الراهنة.

هذا ويشارك في المؤتمر شخصيات حزبية، وسياسية مستقلة، وعشائرية كردية وعربية، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني في المنطقة، إلى جانب ممثلين عن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، والإدارة الذاتية في كلّ من إقليمي الجزيرة والفرات، ووفد من مكتب العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية، ووفد من وحدات حماية الشعب والمرأة.

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً