​​​​​​​انفجار كبير في تل حلف والإعلام التركي يعترف بوقوفهم خلفها- تم التحديث

شهدت بلدة تل حلف بريف سري كانيه المحتلة انفجاراً عنيفاً عبر سيارة مفخخة، والأنباء الأولية تتحدث عن وقوع أكثر من 20 شخصاً بين قتيل وجريح، ووسائل إعلام تركية تعترف أنها من تقف خلف التفجيرات.

ووقع اليوم انفجار في بلدة “تل حلف” المحتلة من قبل تركيا ومرتزقتها، ناجم عن انفجار سيارة مفخخة استهدفت حاجز “تل أرقم” المشترك ما بين مرتزقة "فرقة الحمزات والشرطة المدنية" غربي تل حلف بريف سري كانية/رأس العين شمال الحسكة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التفجير تسبب بمقتل 6 أشخاص كحصيلة أولية، بالإضافة لوقوع أكثر من 15 جريحاً.

وبعد حدوث التفجير بوقت قصير نشرت وسائل إعلام تركية تابعة لحزب العدالة والتنمية ومن بينها "" haber365 خبراً عن التفجير اعترفت فيه بوقوف الاستخبارات التركية خلف هذا التفجير، وأدعت أنها "نفذت عملية ضد حاجز PKK  و YPG واسفرت عن مقتل 5 عناصر" وهذا دليل على أن تلك التفجيرات التي تشهدها تلك المناطق المحتلة تقف خلفها الاستخبارات التركية، وتتهم أحياناً قسد بالوقوف خلفها عندما تكون ضحايا التفجيرات من المدنيين.

يذكر أن هذا الانفجار يعتبر الانفجار الخامس الذي يضرب مدينة سري كانية المحتلة خلال أسبوع واحد.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً