​​​​​​​اليونيسيف تحذر: 8 مليون طفل معرضون لخطر الموت جوعاً

قبل قمة مجموعة السبع، اليونيسف تناشد توفير 1.2 مليار دولار أميركي لتلبية الاحتياجات العاجلة لـ 8 ملايين طفل معرضين لخطر الموت من الهزال الشديد.

حذَّرت منظمة اليونيسف من أنه في الوقت الذي يتأهب فيه قادة عالميون للالتقاء في اجتماع القمة لمجموعة الدول السبع، ثمة زهاء 8 ملايين طفل دون سن الخامسة في بلدان تعاني من أزمات، يواجهون خطر الوفاة من جراء الهزال الشديد إذا لم يتلقوا سريعاً أغذية علاجية ورعاية ويتزايد هذا العدد كل دقيقة.

وناشدت اليونيسف توفير 1.2 مليار دولار أميركي لتلبية الاحتياجات العاجلة لـ 8 ملايين طفل معرضين لخطر الموت من الهزال الشديد.

منذ بداية هذا العام، دفعت أزمة الغذاء العالمية المتصاعدة 260 ألف طفل إضافيين - أي طفلاً واحداً كل 60 ثانية - نحو المعاناة من الهزال الشديد في 15 بلداً تتحمل الوطأة الأشد للأزمة، بما فيها بلدان منطقة القرن الأفريقي ومنطقة الساحل الوسطى.

ويأتي هذا التصاعد في الهزال الشديد ليضاف إلى المستويات الحالية لنقص التغذية بين الأطفال، والذي حذّرت اليونيسف في الشهر الماضي أنها تدفع العالم إلى "شفير مستويات كارثية" من سوء التغذية.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كاثرين راسل، "نحن نشهد بداية الدخول في المستويات الكارثية لهزال الأطفال. إن المساعدات الغذائية حاسمة الأهمية، ولكن لا يمكننا إنقاذ الأطفال الذين يتضورون جوعاً عبر إرسال أكياس من القمح، فعلينا تزويد هؤلاء الأطفال بأغذية علاجية قبل فوات الأوان."

وإذ تتصاعد أسعار الأغذية، والجفاف المستمر في بعض البلدان والناشئ عن تغير المناخ والذي يتزامن أحياناً مع نزاعات، بالإضافة إلى التأثير الاقتصادي لجائحة كوفيد-19، يتواصل ازدياد انعدام الأمن الغذائي للأطفال في جميع أنحاء العالم مما يؤدي إلى مستويات كارثية من سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة.

وتُقدِّر اليونيسف أن ما لا يقل عن 40 مليون طفل في البلدان الـ 15 المذكورة يعانون من انعدام شديد في الأمن الغذائي، مما يعني أنهم لا يحصلون على الحد الأدنى للتنوع الغذائي الذي يحتاجونه لينشؤوا وينموا في طفولتهم المبكرة.

وفي الوقت نفسه، ازدادت أسعار الأغذية العلاجية الجاهزة للاستعمال اللازمة لمعالجة الهزال الشديد بنسبة 16 بالمائة في الأسابيع الماضية بسبب الارتفاع الكبير في كلفة المواد الأولية، مما يحرم ما يصل إلى 600ألف طفل من إمكانية الحصول على العلاج المنقذ للأرواح، وبالتالي يواجهون خطر الوفاة.

(م ش)


إقرأ أيضاً