​​​​​​​اليونان تهاجم برلين لرفضها حظر توريد الأسلحة لتركيا

وجه وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، انتقادات لاذعة لألمانيا لرفضها حظر إرسال الأسلحة إلى تركيا التي تهدد استقرار دولتين في الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، في مقابلة مع صحيفة بوليتيكو الأمريكية، إن ألمانيا لا تستجيب لدورها الريادي في الاتحاد الأوروبي عندما ترفض دعوات أثينا لفرض حظر على إرسال الأسلحة لتركيا.

وأوضح ديندياس: "من أجل أن تكون قدوة حسنة لا أستطيع أن أفهم إحجام ألمانيا عن استخدام القوة الهائلة لاقتصادها لإلزام الدول بالقانون الدولي".

وأضاف ديندياس "أفهم الجانب الاقتصادي في ألمانيا، لكنني متأكد من أن الأخيرة تتفهم أيضًا التناقض الهائل في توفير الأسلحة لدولة تهدد السلام والاستقرار في دولتين من دول الاتحاد الأوروبي، هذا فعليا تعريف كلمة تناقض".

وأردف، أنه لا يفهم سبب قيام اليونان بإثارة الأمر في برلين بدلاً من أن تدرك ألمانيا الأمر بمفردها، أن هذا لا يتوافق مع دورها في أوروبا.

وأشار وزير الخارجية إلى أنه إذا فعل قادة الاتحاد الأوروبي الشيء نفسه الذي فعلوه في قمة تشرين الأول /أكتوبر، فإن ذلك يعني أنهم لم يتعلموا الدرس، وستكون إشارة خاطئة ترسل من أوروبا إلى جميع دول العالم.

وصرح وزير الخارجية أنه يتطلع إلى العمل مع الإدارة الأمريكية المقبلة، حيث إن الرئيس المنتخب جو بايدن ووزير الخارجية الجديد، أنتوني بلينكين، على دراية جيدة بالمنطقة والمشكلات اليونانية التركية.

وقال "أعتقد أن المنطقة بحاجة إلى وجود الولايات المتحدة، وخاصة وجودها العسكري، بطريقة تعوض عن عدم وجود عسكري أوروبي في المنطقة".

(م ش)


إقرأ أيضاً