​​​​​​​الطفلة روليف علي تفقد حياتها بعد إصابتها البليغة جراء انفجار لغم

فقدت الطفلة روليف محمد علي، من مهجّري  مدينة عفرين حياتها، ليلة أمس الأربعاء، نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات داعش بها، في ناحية الأحداث حيث كانت برفقة ثلاثة أطفال.

وانفجر لغم أرضي يوم أمس، بأربعة أطفال في ناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء، أثناء لعبهم على أطراف الناحية، ما أدى إلى إصابة الأطفال الأربعة بجروح بين طفيفة وبليغة.

والأطفال هم "صمت تتر أخرس، البالغ من العمر (12 عاماً)، محمد تتر أخرس، (6 أعوام)، زهر تتر أخرس، (14 عاماً)، روليف محمد علي، (8 أعوام"(.

ونُقل المصابون على إثرها إلى مشفى آفرين بناحية فافين، وتبين هناك حالة الطفلة روليف محمد علي، الحرجة فنُقلت على الفور إلى مشافي مدينة حلب، وبعد ساعات فقدت الطفلة حياتها متأثرة بجروح بليغة في منطقة الوجه والرأس.

وسلّم مشفى آفرين، جثمان الطفلة روليف لذويها في الساعات المتأخرة من ليلة أمس.

(ف إ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً