​​​​​​​الطائرات الحربية الروسية تقصف معاقل مرتزقة "تحرير الشام" و "جيش العزة" بريف إدلب الشمالي

أفادت مصادر محلية من ريف مدينة إدلب المحتلة، بشن الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على معاقل مرتزقة ما تسمى "هيئة تحرير الشام" ومرتزقة "جيش العزة" في مدينة سرمدا ومحيط معبر باب الهوى على الحدود السورية ـ التركية بريف إدلب الشمالي.

بدأت الطائرات الحربية الروسية منذ قليل، لأول مرة منذ أكثر من 5 أشهر، بقصف معاقل مرتزقة "هيئة تحرير الشام" و "جيش العزة" بعشرات الغارات الجوية بريف إدلب الشمالي على الحدود السورية ـ التركية.

وبحسب المصادر فإن القصف تمركز على مدينة سرمدا محيط معبر باب الهوى، بالإضافة إلى محيط مخيم البردغلي ومخيم الأرامل، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار التي خلفها.

هذا وتعد مدينة سرمدا من أهم المدن التجارية خلال الأزمة السورية في المنطقة، ناهيك عن أن معبر باب الهوى يعد من أهم المعابر الخاضعة لنفوذ مرتزقة الاحتلال التركي.

والجدير بالذكر أن هذا التصعيد للقوات الروسية على مدينة إدلب جاء بعد التقارب الحاصل بين دولة الاحتلال التركي وحكومة دمشق بوساطة روسية.

(ج س)


إقرأ أيضاً