​​​​​​​السلطات التركية تقتل معتقلاً سياسياً شاباً في السجن وتروّج أنه انتحر

بعد إيداعه السجن الانفرادي، قتلت السلطات التركية المعتقل السياسي الشاب باريش كفه (25 عاماً)، في سجن أكجاداغ في مدينة ملاطيا، فيما تروّج أنه انتحر.

وقالت وكالة فرات للأنباء، إن المعتقل السياسي باريش كفه قتل في سجن أكجاداغ المغلق في ملاطيا ذو النموذج (T)، في السجن الانفرادي وبقي فيه لمدة أسبوع.

وبحسب الوكالة فإن إدارة السجن زارت عائلة كفه في ناحية شاخ بمدينة وان، في الساعة 22:00، وادّعت أن باريش انتحر.

من جانبه قال إيلكان كفه شقيق باريش: "لقد تحدثت أخر مرة مع باريش عبر الهاتف، يوم الجمعة في 16 أيلول، ولم تكن لديه حالة استياء"، على ما نقلت الوكالة.

والجدير بالذكر أنه حكم على كفه بالسجن 6 أعوام و3 شهور، واعتقل في أدرنه، وتم ترحيل كفه إلى سجن أكجاداغ في ملاطيا قبل 5 أشهر، وزج به لمدة أسبوع في السجن الانفرادي.

يواجه المعتقلون السياسيون في السجون التركية سياسة إبادة ممنهجة، تتبعها السلطات التركية بحقهم، لا سيما بعد مقاومة سجن آمد في عام 1982، وذلك لتصفيتهم وكسر إرادة شعبهم.

(س ر)