​​​​​​​الشدادي.. إصابة أربعة أطفال إثر إلقاء مجهولين قنبلة يدوية عليهم

أصيب أربعة أطفال من أهالي ناحية الشدادي, إثر انفجار قنبلة يدوية رميت من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية, وحالة أحد الأطفال حرجة.

أقدم اليوم مجهولون يستقلون دراجة نارية على إلقاء قنبلة يدوية صوب أربعة أطفال من أهالي ناحية الشدادي، وهم 3 أشقاء وابن عمهم، ما أدى لإصابتهم بجروح خطيرة.

ونقل الأطفال إلى مشافي الحسكة لتلقي العلاج، وحصل مراسلو وكالتنا على أسماء الأطفال المصابين وهم كل من ""نور خضر البالغ 5 أعوام، مطر خضر 3 أعوام, خضر خضر 6 أعوام, ياسر الحمود الخضر 15 عاماً".

وفي هذا السياق التقت وكالة أنباء هاوار ANHA مع أمينة خضر والدة الأطفال الثلاثة, وقالت :"كان الأطفال يلعبون في الحي وتم إلقاء قنبلة يدوية من قبل شخصين يستقلان دراجة نارية, ولا يوجد لدينا أعداء في ناحية الشدادي, لأننا سكان جدد فيها".

ومن جانبه قال طبيب الإسعاف في مشفى الحكمة بمدينة الحسكة محمد فاضل :"استقبلنا اليوم أربعة أطفال من ناحية الشدادي أصيبوا بشظايا قنبلة يدوية, وحالة ثلاثة أطفال مستقرة, ولكن الطفل ياسر الحمود خضر وضعه حرج جداً, لأنه يعاني من إصابة بليغة في الجمجمة، إضافة إلى شظية في الصدر وهو الآن في قسم العناية المشددة موجود على التنفس الاصطناعي".

فيما سارعت قوى الأمن الداخلي إلى فرض طوق أمني على المنطقة التي جرى فيها استهداف الأطفال وتواصل دورياتها للبحث عن الجناة.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً