​​​​​​​الشبيبة يؤكدون مواصلة النضال حتى تحقيق الحرية الجسدية للقائد

خرج مئات الشبيبة من نواحي جل آغا وكركي لكي وتل كوجر وديرك في تظاهرة للمطالبة بكسر العزلة عن القائد عبد الله أوجلان، وأكدوا على مواصلة النضال حتى تحقيق حريته الجسدية.

بالتزامن مع حملة جمع التواقيع التي أطلقتها المبادرة الشعبية لشمال وشرق سوريا وبالتنسيق مع المبادرة السورية لحرية القائد أوجلان، للمطالبة بكسر العزلة عن القائد، خرج شبيبة عوائل الشهداء وأعضاء حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة من نواحي جل آغا وكركي لكي وتل كوجر وديرك في مقاطعة قامشلو،  في تظاهرة حاشدة في ناحية كركي لكي.

المشاركون تجمعوا في ساحة الشهيد خبات في مدخل الناحية، ورفعوا صور القائد وأعلام الشبيبة والمشاعل، وانطلقوا من هناك وسط تريد شعار " لا حياة من دون القائد"، نحو وسط سوق الناحية.

وهناك توقف المتظاهرون دقيقة صمت، ثم ألقت باسم شبيبة عوائل الشهداء العضوة ثريا الجربوع  كلمة بصدد  مطالبتهم بتحقيق الحرية الجسدية للقائد وإنهاء العزلة.

وقالت: "جميع المكونات ندين ونستنكر العزلة بحق قائد الشعوب والأمة الديمقراطية، لن نقف مكتوفي الأيدي".

وأضافت: "الدولة التركية تستهدف شعوب المنطقة في شخص القائد، ومنع محاميه وذويه من اللقاء به يخلق قلقاً عميقاً لدينا حيال وضعه الصحي".

وعاهدت ثريا على مواصلة النضال في الساحات وبكافة الأشكال حتى إنهاء العزلة وتحقيق حرية القائد، وطالبت المنظمات المعنية بتطبيق القوانين الدولية والكشف عن وضعه.

لتنتهي التظاهرة بشعارات تحيي القائد وتنادي بحريته.

 (ب ش/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً