​​​​​​​الشبيبة والطلبة يستنكرون يطالبون بالكشف عن مصير قائدهم

ندد طلبة مقاطعة عفرين، واتحاد شبيبة الشهباء في بيانين منفصلين في مقاطعة الشهباء بالحريق المتعمد الذي نشب في جزيرة إيمرالي في الـ27 شباط المنصرم .

وطالب طلبة ومعلمو مقاطعة عفرين وحركة الشبيبة الثورية في مقاطعة الشهباء خلال بيانين منفصلين المنظمات الدولية والاتحاد الأوربي بالتدخل الفوري للكشف عن صحة وسلامة القائد عبدالله أوجلان.

وتجمع العشرات من طلاب ومعلمي مدرسة قرية بابنس التابعة لناحية فافين بمقاطعة الشهباء وقرأوا بيانا بخصوص حريق إيمرالي.

وجاء في نص البيان "استمراراً لسياسة القمع والتنكيل والتعذيب التي تمارسها تركيا منذ ٢١ عاما بحق القائد عبد الله اوجلان بهدف كسر ارادة الشعب الكردي المناضل.

تواصل حكومة العدالة والتنمية سياستها القذرة التي ورثتها من اجدادها العثمانيين في تضليل الرأي العام الكردي حول مصير القائد عبد الله اوجلان في جزيرة ايمرالي واخرها الحريق الذي اندلع في جزيرة ايمرالي بتاريخ ٢٧/٢/٢٠٢٠.

وتابع في نص البيان "باسم طلاب ومعلمين لجنة التدريب والتعليم المجتمع الديمقراطي في بلدة بابنس ندين ونستنكر الصمت الدولي الجائر حيال ما يحصل للقائد عبد الله اوجلان في جزيرة ايمرالي.

وفي بيان آخر، تجمع أعضاء حركة الشبيبة الثورية للشهباء، حاملين اعلام الحركة وصور القائد عبد الله اوجلان، وحركة المرأة الشابة.

وقالت عضوة في حركة شبيبة الثورة آلاء مسلم.

وقالت عضوة حركة الشبيبة الثورية آلاء مسلم " تعلمون منذ يومين ومئات الآلاف من شعبنا في شمال وشرق سوريا وفي اوروبا نزلوا الى الساحات والشوارع مطالبين بفك العزلة عن القائد اوجلان والسماح لمحاميه للقاء به والاطمئنان على أوضاعه وصحته إثر ورود انباء عن اندلاع حريق في الغابات المحيطة بسجنه في جزيرة ايمرالي والتي يزيد من القلق والمخاوف لدينا ولدى الملايين من شعبنا وأن يكون مفتعلاً وشكل خطراً على حياة القائد عبد الله اوجلان".

وتابع البيان " اننا في حركة الشبيبة الثورية نقول للدولة التركية القائد آبو يمثل رمزاً لكل حر ومناضل ليس فقط في كردستان وانما في كل العالم وهو النور الذي ازاح الظلام عن شعبنا وهو امل الملايين من الشعوب المضطهدة".

وطالب البيان بالكشف الفوري "عن أسباب هذه الحرائق والسماح للمحاميين للقاء به".

 واختتم البيان بترديد شعارات "عاش القائد آبو، بالروح بالدم نفديك اوجلان، لا حياة من دون القائد".

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً