​​​​​​​الشبيبة الثورية: على الجميع مساندة الكريلا وعدم التزام الصمت حيال الهجمات التركية

ناشد أعضاء الشبيبة الثورية في إقليم الفرات أبناء الشعب الكردي الخروج إلى الساحات ومساندة الكريلا وعدم الصمت حيال الهجمات التركية، وأكدوا أن "وجود الكريلا يعني وجودنا".

كثف جيش الاحتلال التركي في الفترة الأخيرة هجماته على مناطق باشور كردستان بهدف كسر إرادة الكرد في تلك المنطقة، ويومًا بعد يوم يثبت الكريلا أنهم قادرون على كسر آلة جيش الاحتلال الذي يتبع سياسة الأرض المحروقة في هجماته على تلك المناطق.

وحول هذا الموضوع، التقت وكالتنا عددًا من الشبيبة الثورية في إقليم الفرات، إذ قال أحمد درويش إن "دولة الاحتلال وبعد فشلها أكثر من مرة في حربها ضد الكريلا وتعرضها للهزيمة، تشن هجمات عنيفة اليوم على باشور كردستان، وتحرق المنازل".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/07/083147_ahmd-drwysh.jpg

وأكد أحمد درويش أن "هدف دولة الاحتلال ليس محاربة الكريلا فقط، بل القضاء على الوجود الكردي في أي بقعة في العالم".

وأضاف درويش "دولة الاحتلال تبحث منذ قرون عن فرصة للقضاء على الكرد، ولكن هذا محال، طالما هناك أبطال كالكريلا، وعلينا نحن الشبيبة الثورية أن نكون مستعدين للانضمام لهم في خنادق القتال في أية لحظة، لأنهم سبقونا في سقي أرض روج آفا بدمائهم الطاهرة".

'الدفاع عن أرض كردستان لا يقع على عاتق الكريلا وحدهم'

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/07/083226_ryzan-hmy.jpg

وبدوره قال عضو حركة الشبيبة الثورية السورية، ريزان حمي: "سلام من الشبيبة الثورية من كوباني لجبال كردستان، تلك الجبال التي تحافظ على وجودنا بفضل الكريلا الأبطال، ونقول لهم نحن معكم في الحرب الوجودية التي يشنها جيش دولة الاحتلال التركية على باشور كردستان، وها قد حان وقت الوحدة للتصدي لهذه الهجمات".

 وتابع ريزان حمي بأنه "يتوجب علينا نحن الشبيبة الثورية في هذا الوقت الحساس تجهيز أنفسنا للانضمام لأشقائنا الكريلا، وعدم التردد في اتخاذ القرارات الصائبة التي تصب في مصلحة الشعب الكردي، لأن الدفاع عن كردستان لا يقع على عاتق الكريلا وحدهم، بل يقع على عاتق كل كردي يعيش على هذه الجغرافية التي تتعرض للحرق من جيش دولة الاحتلال التركي".

أما عضوة حركة الشبيبة الثورية السورية دجلة حسن قالت "دولة الاحتلال تنفي وجود الكرد على هذه الأرض، لذا من هنا من ساحات كوباني أنادي كل فرد بالخروج إلى الساحات لمساندة الكريلا، لأن وجود الكريلا يعني وجودنا".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/07/083213_djlh-hsn.jpg

وطالبت دجلة الشعب الكردي بعدم الالتزام بالصمت لأنه حان وقت كسر القيود، والخروج إلى النور، وإثبات الوجود لأعداء الكرد، وفي مقدمتهم دولة الاحتلال التركية.

وتتعرض مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان منذ الـ 23 من شهر نيسان/ إبريل المنصرم لهجمات عنيفة من قبل جيش الاحتلال التركي مرفقة بالقصف المدفعي على منازل المدنيين في تلك المنطقة.

(ن ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً