​​​​​​​الشبيبة الثورية السورية في منبج تطالب بالكشف عن صحة أوجلان

طالبت حركة الشبيبة الثورية السورية في منبج بالكشف عن صحة القائد عبدالله أوجلان بعد سماع نبأ اندلاع حريق في جزيرة إمرالي التي يُحتجز فيها القائد أوجلان.

وأصدرت حركة  الشبيبة الثورية السورية في منبج بياناً إلى الرأي العام حيث قرئ في الملعب البلدي وسط المدينة, بمشاركة عضوات وأعضاء الشبيبة الثورية في منبج، وألقي البيان من قبل الرئيس المشترك للجنة الشباب والرياضة محسن جاسم،  وقال فيه:

"باسم الشبيبة الثورية السورية في منبج وريفها

راقبنا عن كثب نشوب حريق في جزيرة إمرالي وإننا وبالروح الثورية ندعو المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية لتحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية للحفاظ على صحة وسلامة القائد عبدالله أوجلان والمعقلين في جزيرة إمرالي التي نشب فيها حريق صباح هذا اليوم ونناشد الشعوب الديمقراطية وجميع الحركات الثورية والمؤسسات الإنسانية المتواجدة في جميع أنحاء العالم للانتفاض ضد الحكومة التركية الفاشية والقيام بواجبهم الإنساني وتنظيم جميع أنواع الفعاليات لتشكيل حلقة حماية حول قائد الإنسانية عبدالله أوجلان ونطالب بالضغط على الحكومة التركية الفاشية للسماح لمحامي القائد بزيارته والاطمئنان على صحته وصحة رفاقه المعتقلين .

ونطالب بإجراء تحقيق دولي حول أسباب هذا الحريق خشية أن يكون مفتعلاً ونحمّل كامل المسؤولية القانونية للحكومة التركية والمجتمع الدولي في حال حدوث أي خطر على حياة قائدنا ورفاقه المعتقلين" .

واختتم البيان بترديد الشعارات المطالبة بحرية أوجلان.

 (س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً