​​​​​​​الصحافة العالمية: داعش يتمدد في أفريقيا وواشنطن تستهدف القاعدة في إدلب

يتطلع داعش إلى التمدد في دول أفريقيا الضعيفة أمنيًّا بعد أن تلقى هزيمة موجعة في الشرق الأوسط، فيما أعلنت القيادة المركزية عن حصيلة ضربتها الجوية على تنظيم القاعدة في إدلب.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة، اليوم، إلى تمدد داعش والقاعدة في أفريقيا وشمال غرب سورية وكذلك سعي أردوغان إلى تقسيم قبرص.

"داعش يتطلع إلى إفريقيا كخط أمامي جديد لعملياته"

وقالت صحيفة التايمز البريطانية: "بعد هزيمته في الشرق الأوسط، يخوض داعش حروبه الخاصة وينحاز إلى أطراف أخرى عبر أفريقيا".

ولم يكن هروب أكثر من 1300 سجينًا من سجن في الكونغو مفاجئًا، وذلك لما كشفه عن طموحات داعش في قلب أفريقيا.

وقبل أيام من اقتحام سجن كانغباي المركزي، عبر 300 جهادي من موزمبيق إلى تنزانيا، وهاجموا مركزًا للشرطة وقتلوا عددًا من الأشخاص.

وزعم داعش أن كلا الهجومين انتصاران، وهو دليل على أنه في حين أن داعش قد يكون في موقف ضعيف في الشرق الأوسط، فإنه يعيد تجميع نفسه في أفريقيا ويضع نصب عينيه تجديد خلافته من خلال بناء نفوذه في المناطق الضعيفة أمنيًّا.

'القيادة المركزية: مقتل سبعة من قادة القاعدة في غارة جوية أمريكية في سوريا الأسبوع الماضي'

وقالت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية: "قالت القيادة الأمريكية المركزية إنها قتلت سبعة من كبار قادة القاعدة في سوريا في غارة جوية، الأسبوع الماضي، أثناء اجتماع القادة بالقرب من إدلب في شمال غرب البلاد.

وقالت المتحدثة باسم القيادة المركزية بيت ريوردان: إن الضربة نفذت يوم الخميس الماضي، ولكنها لم تكشف عن أسماء القادة السبعة.

وقالت: "إن عزل هؤلاء القادة سيعطل قدرة التنظيم الإرهابي على المزيد من التآمر وشن هجمات عالمية تهدد المواطنين الأمريكيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء".

وأضافت: "فرع القاعدة السوري يستغل عدم الاستقرار في شمال غرب سوريا لإنشاء والحفاظ على الملاذات الآمنة لتنسيق الأنشطة الإرهابية، وبمساعدة مع حلفائنا وشركائنا، سنواصل استهداف القاعدة والمنظمات الإرهابية الأخرى".

"أردوغان يدفع بـ "حل الدولتين" لقبرص ويتطلع إلى نزهة لفاروشا"

وقالت صحيفة كاثيميريني اليونانية: "قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الوقت قد حان لتقديم "اقتراح واقعي" لـ "حل الدولتين" في جزيرة قبرص المقسمة.

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي في أنقرة مع الزعيم المنتخب حديثًا لشمال قبرص الذي تحتله تركيا، أرسين تتار، "لا يمكن تحقيق أي نتيجة في ظل المعايير الحالية بعد عملية مفاوضات استمرت أكثر من نصف قرن".

وأضاف: "وفي هذه المرحلة، نعتقد أن بدء المحادثات على أساس اتحاد سيكون مضيعة للوقت، لذلك، نعتقد أنه يجب الآن طرح حل الدولتين على طاولة المفاوضات كاقتراح واقعي".

كما أعرب أردوغان عن رغبته في القيام بنزهة إلى شاطئ فاروشا، الحي الجنوبي المسيَّج من مدينة فاماغوستا في قبرص التي تحتلها تركيا، والذي أعيد افتتاحه في وقت سابق من هذا الشهر في خطوة انتقدتها على نطاق واسع الولايات المتحدة واليونان وقبرص والأمم المتحدة.

(م ش)


إقرأ أيضاً