​​​​​​​النساء يتعهدن بتصعيد النضال ضد العزلة: لن نهدأ حتى نحقق الحرية الجسدية لقائدنا

تعهدت النساء في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بتصعيد النضال من اجل تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان.

يستمر الاحتلال التركي بفرض عزلة مشددة على القائد أوجلان في جزيرة إمرالي بكافة السبل عبر حرمانه من اللقاء بذويه ومحاميه.

ويُقابل انتهاكات الاحتلال التركي تجاه القائد أوجلان، ردود فعل منددة ومستنكرة من قِبل الوطنيين والحركات والأحزاب السياسية ومقاومة شعبية من الأهالي؛ الذين يتخذون من فكر وفلسفة القائد أساساً لهم.

ما يطمح له الاحتلال التركي لن يتحقق

وفي هذا السياق، بيّنت المواطنة نهلة مصطفى، أن القائد أوجلان هو مصدر السلام والحرية وداعم للإنسانية، وقالت: " الاحتلال التركي يفرض عزلة مشددة بحق قائدنا، وعلى الرغم من ذلك لا يزال يقاوم ونحن نستمد قوتنا من عزيمته وإصراره بمواجهة التحديات".

وتابعت "جدران السجن لن تعيق انتشار فكر القائد في بقاع الأرض، جسده فقط في السجن، روحه تعيش معنا، ونحنُ الشعب على نهجه سائرون حتى تحقيق حريته الجسدية، مؤكدة "نحن النساء سنرفع وتيرة نضالنا، لأنه السبيل الوحيد في الوصول إلى الحرية".

من حقنا معرفة أخبار القائد

أما المواطنة أمينة عساف، فأدانت ما تمارسه دولة الاحتلال التركي بحق القائد عبد الله أوجلان وأضافت: "الاحتلال التركي يمنع القائد من اللقاء بذويه ومحاميه؛ لذا نريد معرفة وضعه، لنطمئن عليه".

وأكدت "تدربنا على فكر وفلسفة القائد الذي يدعو للديمقراطية، لن نتراجع أبداً عن المطالبة بحريته الجسدية، وسنواصل مسيرة الكفاح".

هدف العزلة قطع الشعب عن القائد

بدورها، رفضت المواطنة جمانة حميد، منع الاحتلال التركي لقاء ذوي القائد ومحاميه به وقالت: "ما يقارب عامين انقطع أخبار القائد، لا نعلم ما حلَّ بهِ طيلة هذه المدة؛ بهذه الطريقة يحاول الاحتلال التركي عزل القائد عن الشعب".

وأكملت: "لن نهدأ حتى نحقق الحرية الجسدية لقائدنا، من خلال تطبيقنا لأفكاره والسير على خطاه".

(ف)

ANHA


إقرأ أيضاً