​​​​​​​النساء في الرقة: بعزيمة قواتنا وأبناء المنطقة سنتصدى لتركيا ومرتزقتها

أكدت النساء في الرقة رفضهن لهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، وشددن على ضرورة التكاتف مع قوات سوريا الديمقراطية للتصدي لأي هجوم يهدف لزعزعة الأمن والاستقرار، مطالبات بفرض حظر جوي على المنطقة لردع الهجمات التركية.

تستمر دولة الاحتلال التركي بشن هجماتها على شمال وشرق سوريا، وفي الآونة الأخيرة صعّدت من هجماتها عبر الطيران المسيّر بحجة حماية "أمنها القومي" لاحتلال الأراضي السورية.

وفي هذا الصدد، رصدت وكالتنا آراء النساء من مدينة الرقة اللواتي رفضن الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا.

أوضحت دعاء الخلف "اليوم تتعرض مناطقنا لهجمات متكررة من قبل دولة الاحتلال التركي عبر الطيران المسيّر والمدفعية، ما يهدد أمنها وأمانها بشكل يومي".

وأضافت: "تحاول الدولة التركية عبر هجماتها، ضرب الأمن والاستقرار الذي تحقق بفضل قوات سوريا الديمقراطية بعد قضائها على مرتزقة داعش"، معربة عن دعمها لقوات سوريا الديمقراطية التي خلصت العالم أجمع من مرتزقة داعش الذين يهددون العالم وليس شمال وشرق سوريا فقط.

طالبت دعاء خلف في نهاية حديثها، لوكالتنا، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا، لرد الجميل لأبناء المنطقة الذين دحروا مرتزقة داعش.

تركيا لا تتعرض للمحاسبة الدولية على جرائمها

من جهتها، أكدت خولة العلي، أن استمرار دولة الاحتلال التركي بشن هجماتها على شمال وشرق سوريا واستهداف المناطق الآمنة، يهدف لبث الرعب في نفوس الأهالي وتهجيرهم من مناطقهم تمهيداً لاحتلالها.

أضافت إلى ذلك: "وبحجة حماية "أمنها القومي" وإنشاء "منطقة آمنة" تشن دولة الاحتلال التركي هجماتها دون وجود محاسبة دولية لجرائمها في المناطق المحتلة".

وتساءلت خولة العلي، عن أي أمان تتحدث دولة الاحتلال التركي؟، ونحن نشاهد بشكل يومي حالات الخطف في عفرين وباقي المناطق المحتلة.

مؤكدة "نحن لن نقبل ولن نسمح باحتلال أراضينا التي تحررت بتضحيات شهدائنا، وبفضل مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية".

'بعزيمة قواتنا وأبناء المنطقة سنتصدى لتركيا ومرتزقتها'

في حين أدانت واستنكرت هيفاء مسلم، جرائم الاحتلال التركي في المنطقة، وأعربت عن رفضها للهجمات "نحن ضد كل هذه الهجمات، وسوف نكون يداً بيد مع قواتنا؛ قوات سوريا الديمقراطية وسنكمل مسيرة شهدائنا الذين ضحوا بحياتهم من أجل حماية مناطقنا وتحريرنا من داعش".

وأكدت: "سنتكاتف معاً ضد الهجمات التركية، ولن نبقى صامتين حيال الهجمات التركية وجرائمها التي ترتكبها في مناطق شمال وشرق سوريا، وبعزيمة قواتنا وأبناء المنطقة سنتصدى لتركيا ومرتزقتها".

هيفاء مسلم، قالت في ختام حديثها، "نحن أهالي الرقة، نطالب المجتمع الدولي بفرض حظر جوي على مناطقنا لكي نعيش بأمن وأمان واستقرار".

(ي م)

ANHA