​​​​​​​الناتو: نتوقع نزاعاً طويل الأمد في أوكرانيا

بينما يقترب التحرك العسكري الروسي في أوكرانيا من دخول شهره الخامس، وسط غياب أي مؤشرات على حلول قريبة، كرر حلف شمال الأطلسي التنبيه من أن الصراع قد يمتد سنوات.

قال نائب الأمين العام للحلف الدفاعي ميرتشا جيوانا خلال مؤتمر في رومانيا: "للأسف نتوقع نزاعا طويل الأمد، وما يشبه حرب استنزاف، ستكون فيها خسائر كبيرة من الطرفين".

كما رأى أن "الحرب بين القوات الروسية والأوكرانية باتت تشهد دوراً أكبر للمدفعية"، معتبراً أنه "لا يوجد عدد كاف من القوات لدى أي طرف ليحقق انتصاراً حاسماً في الميدان".

إلى ذلك، وصف جيوانا قمة الناتو في مدريد التي ستعقد في 29 و30 حزيران الجاري، بالتاريخية، بحسب وسائل إعلام روسية، السبت.

وقال "سنعمل على تعزيز حضور الناتو في الجناح الشرقي، وسيعلن الزعماء عن الأبعاد وعن المساهمة الخاصة التي سيقدمها مختلف الحلفاء". وتابع: "أتوقع أن تكون منطقة البحر الأسود التي تتسم بأهمية حيوية واستراتيجية للناتو محل اهتمام واسع".

كما توقع مشاركة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في القمة، مشيراً إلى ضرورة مواصلة تقديم الدعم لأوكرانيا.

كذلك لفت إلى أن القمة سيشارك فيها زعماء دول بعيدة عن المنطقة الأطلسية، مثل اليابان وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية.

ويشار إلى أنه سبق لأمين عام الحلف الدفاعي ينس ستولتنبرغ، أن رجح أكثر من مرة سابقاً أن "تستغرق الحرب التي تخوضها روسيا في أوكرانيا سنوات عدة".

ومنذ انطلاق التحرك العسكري الروسي في الأراضي الأوكرانية في 24 شباط الماضي، اصطف الغرب، وفي مقدمته دول الناتو ضد موسكو، داعمة كييف بالسلاح والعتاد.

فيما اعتبرت روسيا أن الحلف يستعمل أوكرانيا من أجل تهديد الأمن الروسي، عبر التوسع في دول شرق أوروبا، لا سيما تلك التي كانت تحت جناح الاتحاد السوفييتي السابق.

(م ش)

 


إقرأ أيضاً