​​​​​​​المرصد يتحدث عن إصابات بكورونا والحكومة السورية تنفي

زعم المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدد الحالات التي تم حجرها صحياً نتيجة تفشي فيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية وصل إلى 113 حالة, فيما  نفت الحكومة السورية ذلك وأكدت أنه لا إصابات حتى هذه اللحظة.

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر طبية عديدة في كل من دمشق وحمص واللاذقية وطرطوس تأكيدها بأن أعداد الحالات التي تم حجرها صحياً نتيجة تفشي فيروس كورونا وصل إلى 113 حالة، 35 منهم جرى إخراجهم من الحجر الصحي بعد أن كانت نتيجة التحاليل سلبية، فيما لا يزال 78 في الحجر.

وفي سياق متصل، قال المرصد السوري نقلاً عن مصادر إن وباء الكورونا تفشى بين القوات التابعة لإيران في مدينة الميادين شرق دير الزور، حيث جرى الحجر صحياً على 6 من الجنسية الإيرانية، و2 من الجنسية العراقية ممن يحملون أعراض الوباء، وذلك في مشفى الزهراء الإيراني في المدينة، وجرى إرسال عينات إلى العاصمة دمشق ليتبين إصابة العناصر الثمانية  بوباء كورونا بعد أن كانت نتائج التحاليل إيجابية.

وبدورها قالت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية  بأن لا إصابات مثبتة بفيروس كورونا في سورية حتى اليوم، وجميع العينات التي تم تحليلها في مخابر الصحة العامة للحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا سلبية.

وأعلنت الحكومة السورية تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة ابتداء من يوم الغد 14/3 وحتى 2/4 من العام الجاري، وذلك لمواجهة فيروس كورونا.

كما قررت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا منع التجمعات وإغلاق المعابر الحدودية وتعطيل المدارس والمعاهد والجامعات، وذلك كإجراء احترازي لدرء خطر فايروس كورونا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً