​​​​​​​المرصد السّوريّ: الاحتلال التّركيّ يفكّك "نقطة مورك" تمهيداً للانسحاب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّ قوات الاحتلال التركي الموجودة في ما تمّسى نقطة مورك بريف حماة الشمالي بدأت بتفكيك معدّاتها تمهيداً للانسحاب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنّ قوات الاحتلال التركي المتمركزة في نقطة “مورك” الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية بريف حماة الشمالي، بدأت بتفكيك معدّاتها وتوضيب “أمتعتها” تمهيداً للانسحاب من النقطة التي تعدّ أكبر نقطة عسكرية لها في ريف حماة الشمالي والتي تُوجد فيها منذ نحو عامين و4 أشهر.

وتأتي العملية هذه على الرغم من التصريحات والتهديدات التركية المتكرّرة من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للقوات الحكومية السورية التي سيطرت على المنطقة منذ نيسان عام 2019، متوعّداً بطردهم منها في حال عدم انسحابهم.

وتوجد في أرياف حلب وإدلب وحماة عدد ممّا تسمّى نقاط المراقبة التركية والتي استخدمتها أنقرة كذريعة لاحتلال الأراضي السورية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً