​​​​​​​المرأة في حلب تستنكر انتهاكات تركيا بحق البلديات ومؤسسات المرأة في باكور كرستان

استنكرت حركة المرأة الشابة ومؤتمر ستار استيلاء حزب العدالة والتنمية على 5 بلديات تابعة لحزب الشعوب الديمقراطية، وإغلاق مراكز ومؤسسات خاصة بالمرأة، وناشدت نساء العالم لتوحيد صوتهن وفضح انتهاكات تركيا بحق الشعوب عامة والمرأة بشكل حاص.

ازدادت ردود الفعل المناهضة للانتهاكات والجرائم التي يرتكبها حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية باستيلائهما على خمس بلديات تابعة لحزب الشعوب الديمقراطية، وعليه أصدرت حركة المرأة الشابة ومؤتمر ستار في حي الشيخ مقصود والأشرفية بياناً مشتركاً قرئ أمام مركز حركة الشبيبة الثورية السورية الواقعة في القسم الغربي من الحي.

البيان قرئ من قبل الإدارية في حركة المرأة الشابة جيندار دلسوز وجاء في نصه:

"تواصل الدولة التركية الفاشية هجماتها على الكرد في باكور كردستان، حيث تستولي على مراكز ومقرات تعمل فيها النساء لحماية حقوق المرأة من الأنظمة المستبدة والسلطوية، فإغلاق البلديات الخمس التابعة لحزب الشعوب الديمقراطية يبين مدى خوف السلطات التركية من إدارة وإرادة المرأة الحرة.

وهدف الدولة التركية هو إسكات صوت المرأة الحرة، وكسر إرادتها من خلال قوانين جائرة تفرضها عليها، وخاصة تلك التي تعمل ضمن المؤسسات الحرة.

ونحن في حركة المرأة الشابة وباسم كافة النساء نستنكر الأعمال التي تقوم بها الدولة التركية بحق الشعب الكردي عامة والمرأة في باكور كردستان بشكل خاص، وننادي كافة نساء العالم بأن يوحدن أصواتهن أمام هذه الانتهاكات، وفضح ممارسات السلطات التركية، ومنعها من مواصلة الانتهاكات والجرائم بحق المرأة.

كما نطالب بإعادة افتتاح البلديات في باكور كردستان، والسماح للممثلين الشرعيين الذين تم انتخابهم بأصوات الشعب  بمواصلة أعمالهم في تلك البلديات".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة المرأة الحرة.

(ح م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً