​​​​​​​المئات في مقاطعة كري سبي يقدمون واجب عزاء الشهيد فرهاد شبلي

توجه اليوم، المئات من المهجرين القاطنين في مخيم كري سبي وأهالي مقاطعة كري سبي إلى الخيمة التي نصبها مجلس مقاطعة كري سبي في ساحة مخيم مهجري كري سبي لتقديم واجب عزاء الشهيد المناضل فرهاد شبلي.

ونصب، صباح اليوم، مجلس مقاطعة كري سبي بالتعاون والتنسيق مع إدارة مخيم مهجري كري سبي خيمة لاستقبال المعزيين باستشهاد المناضل فرهاد شبلي، الذي استهدفته طائرة مسيّرة للاحتلال التركي في الـ 17 من الشهر الجاري في مدينة السليمانية في باشور.

وتوافد إلى خيمة العزاء المئات من المهجرين القاطنين في مخيم كري سبي وعاملي مؤسسات ولجان المقاطعة، بالإضافة إلى ممثلين عن الأحزاب السياسية، ومؤتمر ستار، ووجهاء وشيوخ العشائر المنطقة.

وألقيت في خيمة العزاء كلمات عدة، نددت باستهداف المناضل فرهاد شبلي، وأشادت بما يمثله الشهيد بالنسبة لشعوب شمال وشرق سوريا، وما قدمه من إنجازات في سبيل إنجاح مشروع الشعوب السورية المتمثل بالإدارة الذاتية.

حيث قال محمد العبود المتحدث باسم الحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا إن الشهيد فرهاد ساهم في وضع اللبنة الأولى لمشرع شعوب شمال وشرق سوريا وذلك من خلال الإدارة الذاتية التي عملت على تقديم الخدمات الأساسية لأهالي المنطقة، وساهمت في إعادة إعمار البنى التحتية التي دمرها الإرهاب.

وطالب العبود حكومة هولير بتبيان موقفها من استهداف الشهيد فرهاد على أراضيها، والمجتمع الدولي بمحاسبة دولة الاحتلال التركي على جرائمها بحق المناضلين في سبيل حرية أوطانهم.

فيما أشار المتحدث باسم لجنة الأوقاف في مقاطعة كري سبي، ملا محمد خير إلى ما قدّمه الشهيد فرهاد من تضحيات وأعمال عظيمة لخدمة شعوب المنطقة.

وفي كلمة لنائب الرئاسة المشتركة لمقاطعة كري سبي، صبري نبو تعهد فيها بالسير على درب الشهداء، وحماية مكتسبات الثورة التي طالما نادى بها الشهيد فرهاد وعمل على تحقيقها، والآن أثمرت مساعيه في إدارة ذاتية لخدمة شعوب شمال وشرق سوريا.

واختتمت خيمة العزاء بالشعارات التي تمجد روح الشهيد والشهداء.

(د)

ANHA


إقرأ أيضاً