​​​​​​​الكونفرانس الأول لحماية الشبيبة يبدأ فعاليات يومه الثاني والأخير

تحت شعار" ضد الخيانة والاحتلال هلموا لمعركة الحرية" بدأت صباح اليوم، فعاليات اليوم الثاني والأخير من الكونفرانس الأول لحماية الشبيبة بمشاركة 350 مندوب/ة من مختلف مدن ونواحي وبلدات اقليم الجزيرة.

وانطلقت أعمال الكونفرانس يوم أمس الثلاثاء في مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان بمقاطعة قامشلو.

بحسب اللجنة التحضيرية للكونفرانس، فإن البرنامج اليوم الثاني سيتضمن عرض سنفزيون عن تقييمات القائد عبد الله أوجلان عن الشبيبة ودورهم في النضال التحرري بالإضافة لدور الشبيبة وفعالياتهم في شمال وشرق سوريا، وقراءة التقرير السنوي التنظيمي لأعمال الشبيبة، ومناقشة دور الشبيبة في تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان وترسيخ أسس حرب الشعب الثورية.

كما من المقرر مناقشة عدة بنود أخرى خلال اليوم الثاني من الكونفرانس، وهي الوطن والوطنية، إلى جانب أساليب الحرب الخاصة التي تمارسها القوى المعادية لثورة شمال وشرق سوريا كالهجرة، ونشر المخدرات والدعارة.

وفي مقابل أساليب الحرب الخاصة سيناقش الكونفرانس سبل مواجهتها ودور المرأة الشابة في المجتمع، وحماية الشبيبة.

بعدها سينتقل الكونفرانس إلى قراءة خطة عمل الشبيبة خلال المرحلة المقبلة وانتخاب مجلس الشبيبة في إقليم الجزيرة.

(ك ع/م)

ANHA


إقرأ أيضاً