​​​​​​​الكنيست الاسرائيلي يوافق على مشروع قانون المعارضة 'لحل الكنيست'

وافق الكنيست على مشروع قانون المعارضة لحل الكنيست الـ 23 والتوجه لانتخابات برلمانية جديدة.

وتمخّض التصويت عن الموافقة على حلّ الكنيست وذلك في القراءة التمهيدية أثناء جلسة المداولات التي جرت بعد ظهر اليوم لمناقشة مشروع القانون الذي طرحته المعارضة البرلمانية والذي ينصّ على حلّ الكنيست وتحديد موعد لانتخابات برلمانية جديدة، في موعد أقصاه مطلع شهر آذار/مارس القادم، وذلك بحسب موقع "i24 news" الإسرائيلي.

وعرض رئيس المعارضة يائير لابيد مشروع القانون لحلّ الكنيست موضّحاً الدوافع التي حذت به إلى طرح مشروع القانون، ومنها عدم إمكانية الحكومة الحالية القيام بمهامها في ظل أزمة صحية "الكورونا" وفي غياب ميزانية عامة للدولة منذ عامين وغيرها من الدوافع الأخرى.

ويشار إلى أن بيني غانتس، رئيس حزب "أزرق أبيض" المنضوي ضمن الائتلاف الحكومي قرر أمس الانضمام إلى المعارضة البرلمانية وأعلن أنه سيصوّت لصالح حل الكنيست، ممّا يجعل احتمال تمرير القانون أسهل من حيث عدد النوّاب المؤيدين لحل الكنيست. ولكن من غير الممكن التحقق من النتيجة قبل إعلان نتيجة التصويت لأنّ ثمة نوّاباً قد لا ينصاعوا لقرار كتلهم البرلمانية، ويصوتوا بطريقة مغايرة.

هذا ويواصل نواب الكنيست حالياً إلقاء الخطب حول موضوع حل الكنيست على أن يلي ذلك التصويت في القراءة التمهيدية لحل الكنيست، وفي حال حظي مشروع قانون حل الكنيست بأغلبية في القراءة التمهيدية، سيتم نقل الأمر للنظر أمام لجنة الكنيست، لإعداد نصّ القانون على أن يعود مشروع القانون للنقاش في الهيئة العامة للكنيست، لإدراج التعديلات بعد مناقشتها، ثم إعادة مشروع القانون للجنة لإدراج التعديلات ثم في القراءة الثانية للتصويت على هذه التعديلات، وفي حال حظيت بموافقة الأغلبية، يتبقى التصويت في القراءة الثالثة على القانون بشموليته.

(م ش)


إقرأ أيضاً