​​​​​​​الإدارة الذاتية تثمّن موقف برلمانيين أوربيين يطالبون بالتحقيق في الجرائم التركية

أكد عبد الرحمن سلمان أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تساند مبادرة البرلمانيين الأوروبيين حول تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول جرائم تركيا ومرتزقتها في المنطقة.

ودعا 68 عضوًا من البرلمان الأوربي في رسالة إلى رئيس البرلمان الأسبوع الماضي، إلى التحقيق وجمع المعلومات عن الجرائم التي ارتكبتها تركيا ومرتزقتها في شمال وشرق سوريا، إلى جانب مطالبتهم بالحوار مع الإدارة الذاتية.

وتعقيبًا على ذلك، ثمّن عضو الهيئة الإدارية في دائرة العلاقات الخارجية بالإدارة الذاتية، عبد الرحمن سلمان، عاليًا موقف البرلمانيين الأوروبيين.

وقال سلمان "إن هذا الموقف إن دل على شيء فإنه يدل على انتصار العدالة والحق على الباطل".

ولفت سلمان إلى أن الجرائم التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها في شمال وشرق سوريا، تجاوزت المعايير والقوانين الدولية كافة، والمعايير والقوانين السماوية أيضًا، وقال: "لم يعد باستطاعة أهالي تلك المناطق المحتلة العيش في أرضهم بأمان، لذلك يهجرونها".

وأشار أعضاء البرلمان الأوروبي، في رسالتهم إلى رئيس البرلمان ديفيد ساسولي، إلى أن ضحايا الجرائم هم من الكرد الذين فروا من الفظائع موجودون حاليًّا في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ودعا البرلمانيون، ساسولي، إلى بدء الحواء مع الإدارة الذاتية.

وفي هذا السياق، أكد عضو الهيئة الإدارية في دائرة العلاقات الخارجية، عبد الرحمن سلمان، ترحيب الإدارة الذاتية بهذه المبادرة.

وقال سلمان: "الإدارة الذاتية دائمًا وأبدًا جاهزة وتتجاوب مع أي مبادرة لحل الأزمة السورية".

وفي ختام حديثه أكد سلمان أنه مستمرون بالعمل وفق المعايير الدولية في مختلف القضايا، وأكد استعدادهم لتقديم التسهيلات كافة، لأي لجنة تريد تقصي الحقائق في مناطق شمال وشرق سوريا.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً