​​​​​​​الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تتوجه بالتعازي للبنان حكومة وشعبًا

توجهت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتعازي للدولة اللبنانية حكومة وشعبًا، وقالت: "إن ما حدث يوم أمس، يدعو إلى الوقوف إلى جانب لبنان"، وتمنت الاستقرار له.

وقع انفجاران هائلان، أمس الثلاثاء، في ميناء بيروت، أسفرا، وبحسب الإحصائية، عن فقدان أكثر من 100 شخص لحياتهم، وإصابة قرابة أربعة آلاف.

وبهذا الصدد، أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيانًا توجهت فيه بالتعازي للدولة اللبنانية.

ونص البيان كالآتي:

"تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ بيروت يوم 4 آب الجاري، والذي راح ضحيته عشرات الضحايا ومئات الجرحى، بالإضافة إلى خسائر مادية جسيمة.

هذا التفجير جاء في وقت لازال فيروس كورونا متفشيًّا فيه بقوة، وكذلك وسط جهود حثيثة يبذلها لبنان وشعبه في تحقيق الاستقرار، بعد المخاض العسير الذي سبق تشكيل الحكومة الأخير، حيث أن ما حدث يوم أمس، يدعو إلى الوقوف إلى جانب لبنان وشعبه.

إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إذ نعرب عن صادق مشاعرنا وتعاطفنا وتضامننا مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة، ونتقدم بأحر التعازي لذوي الضحايا، متمنين الشفاء العاجل للجرحى، وعزاؤنا لدولة لبنان حكومة وشعبًا.
مع أمنياتنا أن يتجاوز لبنان محنته ويسوده الأمن والاستقرار، ويعود قويًّا مستقرًّا".


إقرأ أيضاً