​​​​​​​الحظر الكلّي دخل حيّز التنفيذ وتقيّد شبه تام من قبل الأهالي

دخل قرار الحظر الكلي حيّز التنفيذ في مدن قامشلو، الحسكة، الطقبة، الرقة، وسط تقيّدٍ شبه تام من قبل الأهالي، وإغلاق كامل للأسواق.

وأعلنت خلية الأزمة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قراراً بفرض الحظر الكلي على مدن، الحسكة، قامشلو، الطبقة، الرقة، بعد زيادة حالات الإصابة بالفيروس في المنطقة.

وحسب آخر إحصائية نشرتها هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا، فقد وصل عدد الإصابات إلى 6825 حالة، شُفي منها 1005حالات، فيما توفي 187 شخصاً.

وللحد من انتشار الفيروس، شهدت مدينة ديرك حظراً كلياً في الـ6 من تشرين الثاني الجاري، ولمدة 14 يوماً، بعد ارتفاع عدد الإصابات داخل المدينة.

ونظراً للتفشي الكبير الحاصل في مدن، الحسكة، قامشلو، الرقة، الطبقة، قررت خلية الأزمة فرض حظر كلي على هذه المدن، وذلك لكسر حلقة التفشي وانتقال الفيروس، وحسب الهيئة، فإن هذه الإجراءات التي طُبّقت في كوباني أيضاً قد ساهمت في انخفاض عدد المصابين.

ودخل الحظر الكلي في المدن المذكورة آنفاً حيّز التنفيذ، اليوم، وسط إغلاق تام للأسواق، وتطبيق شبه تام من قبل الأهالي لقرار الحظر الذي أعلنته خلية الأزمة في شمال وشرق سوريا.

وتظهر الصورالتي التقطها مراسلو وكالة أنباء "هاوار" في المدن التي فُرض عليها الحظر، التزاماً شبه كامل من قبل المواطنين، وإغلاقاً كاملاً للأسواق والمحالّ التجارية.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً