​​​​​​​الحوثي يعلن استعداده للإفراج عن سعوديين مقابل إطلاق سراح معتقلين من حماس

أعلن زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي، استعداد حركته للإفراج عن طيار سعودي و4 ضباط مقابل إفراج السعودية عن معتقلين من حركة حماس الفلسطينية.

قال زعيم حركة "أنصار الله" اليمنية عبد الملك الحوثي خلال كلمة له بمناسبة " اليوم الوطني للصمود" إن حركته على "استعداد تام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي، مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس".

وأضاف الحوثي: "النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية ويقصد المجاهدين" على حد وصفه.

وتابع: " نحن على  جهوزية تامة لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب العدوان على التنصل منها" على حد تعبيره.

وعلقت حركة حماس في بيانٍ لها على المبادرة، واصفة إياها بـأنها "دليل على روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته"، مضيفةً في بيانها: "نعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة، ونتابعها باهتمام".

وذكر البيان: " كما أننا نجدد مطالبتنا المستمرة للإخوة في السعودية بضرورة الإفراج العاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين من سجون المملكة، وعلى رأسهم الدكتور محمد الخضري أبو هاني".

في الشأن نفسه، استبعد القيادي في حركة حماس محمود الزهار، أن تستجيب السعودية لهذه المبادرة، وقال في تصريحٍ لقناة الميادين: إن "مبادرة زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أفرحت قلوب كل المجاهدين والمقاومين الفلسطينيين".

وتعتقل السعودية عدداً من المنتمين لحركة حماس في السعودية، بينهم القيادي في الحركة محمد الخضري ونجله، وفي وقتٍ سابق، ذكرت مصادر  أن السلطات السعودية تستعد لمحاكمتهم بتهمة دعم الإرهاب.

(ع م)


إقرأ أيضاً