​​​​​​​البنتاغون يعلن تقليل المشاركة التركية في صنع أجزاء من طائرات F-35

أعلن المتحدث باسم البنتاغون أن المشاركة التركية في إنتاج أجزاء من طائرات F-35 سينخفض، مضيفًا إلى أن مكونات الطائرة التي كانت موكلة الى تركيا إنتاجها أيضًا سيتم نقلها وبشكل كامل إلى دول أخرى.

نقل موقع News.ru"" الإخباري الروسي، عن المتحدث باسم البنتاغون، توماس كامبل، قوله إن المشاركة التركية في تصنيع مكونات الطائرات المقاتلة الأميركية من طراز F-35 ستستمر في الانخفاض خلال العامين المقبلين.

وأضاف كامبل أن إنتاج المكونات قد تم نقله بالكامل تقريبًا إلى دول أخرى، مؤكدًا أنها ستستمر بالانخفاض تماشيًا مع سياسة الولايات المتحدة تجاه تركيا.

إلى هذا، استبعدت الولايات المتحدة تركيا من كونسورتيوم (الائتلاف) الدولي لبناء F-35 في تموز/ يوليو 2019، بعد أن تلقت البلاد الدفعة الأولى من صواريخ الدفاع الجوي الروسية S-400.

وأوضح المتحدث: "لا توجد تغييرات في سياسة الولايات المتحدة فيما يتعلق بوضع تركيا في برنامج F-35، لقد تم تعليق عضوية تركيا في برنامج F-35، وتم نقل معظم إنتاج المكونات إلى دول أخرى في 2020، وسيستمر في الانخفاض في 2021 و2022 ".

وفي كانون الأول / ديسمبر الماضي، فرضت واشنطن عقوبات على الرئاسة التركية للصناعات الدفاعية (SSB) كجزء من قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات (CAATSA).

وتؤكد واشنطن أن نظام الصواريخ أرض-جو الروسي لا يتوافق مع تكنولوجيا الناتو ويشكل تهديدًا للحلف.

(م ش)


إقرأ أيضاً