​​​​​​​البدء بتعبيد الطريق الواصل بين مدينة الحسكة والطريق الدولي M4

بدأت هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، المرحلة الثانية من مراحل إعادة تأهيل أكثر طريق حيوي في إقليم الجزيرة، طريق (الحسكة - قامشلو) بعد أن باشرت في المشروع منذ منتصف آب الفائت، بتكلفة تصل إلى 350 ألف دولار.

وكانت هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ضمن سلسلة مشاريع حيوية خدمية لعام 2022، قد بدأت في 18 آب الفائت، بإعادة تأهيل جزء من الطريق المتضرر الذي يربط مقاطعة الحسكة بقامشلو، حيث باشرت بالمرحلة الأولى من المشروع بقشط الطريق من طبقات الإسفلت المهترئة وتسوية أطرافه، وتهيئة طرق جانبية لتسهيل حركة السيارات خلال عملية الصيانة، استمرت حتى يوم أمس بعد 13 يوماً متواصلاً من العمل.

 ويشمل المشروع مد الطريق الواصل بين قرية بكو في الريف الشمالي لمدينة الحسكة والطريق الدولي M4 بالأسفلت، بطول 16 كم وعرض 9 م، وبتكلفة تصل إلى 350 ألف دولار وفقاً لما كشفت عنه الهيئة في بيانها يوم أمس من موقع المشروع.

ودخل اليوم المشروع مرحلته الثانية ليشمل تعبيد الطريق بسماكة 8 سم فما فوق حسب سوية الطريق، إذ باشرت الآليات منذ الصباح الباكر في نقل مادة الإسفلت ومده على الطريق، بعد أن انتهت الهيئة من تجهيز طريق ترابي على جانبي الطريق لتسهيل حركة السيارات.

وسيدخل الطريق الخدمة عقب تعبيد كل جزء منه، إلى أن ينتهي المشروع منتصف أيلول الجاري، حسب ما أشار إليه القائمون على المشروع.

وتعمل هيئة الإدارات المحلية والبيئة، وفق خط عملها للعام 2022 الجاري، على إعادة تأهيل الطرق الرئيسة في مناطق مختلفة من شمال وشرق سوريا، لتخفيف العبء عن بلديات الشعب كي تتفرغ لمشاريع خدمة المدن والبلدات.

(ن م/أم)

ANHA


إقرأ أيضاً