​​​​​​​الأسبوع الفني للهلال الذهبي تميز بإظهار الحِرف التقليدية المُهددة بالاندثار

بزرت في الأسبوع الثقافي، المُقام من قبل حركة الهلال الذهبي، الحِرف القديمة والتقليدية المُهددة بالاندثار، لإحيائها عبر الفعالية.

انطلقت فعاليّات الأسبوع الثّقافيّ الّذي تنظّمه حركة الهلال الذّهبيّ في إقليم عفرين بتاريخ 30 حزيران بمشاركة العديد من الفرق الفنّيّة، في صالة ميتان بناحية أحداث في مقاطعة الشهباء، تزامنًا مع الذكرى السنوية الـ 24 لاستشهاد المناضلة زينب كناجي (زيلان).

ويُنظم الأسبوع الفني متنقلًا بين مقاطعة الشهباء ومخيمي العصر والمقاومة وناحية شيراوا تحت شعار" الجنة الأولى على الأرض الهلال الذهبي فلنحييها".

وتشارك في الفعاليات 8 فرق للهلال الذهبي بعروض فنية ومسرحية، كما تميزت الثقافة العفرينية من خلال أعمال النساء التراثية وصنع المأكولات الشعبية.

وفي فعالية يوم أمس، اليوم الخامس، التي أقيمت في مخيم سردم التابع لناحية أحداث في مقاطعة الشهباء، تم تنظيم معرض للأدوات التراثية، حيث شاركت نساء يطحنن القمح لصناعة البرغل بوساطة "حجر الرحى"، وهو الطاحون الوحيد الذي يحرص الكثيرون على اقتنائه لاستخدامه في طحن الحبوب، والذي كان من الأدوات المهمة لدى الأسر قديمًا، وقد قلت استخداماته الآن، لظهور الآلات الحديثة.

كما كانت إحدى المشاركات في الفعالية تصنع (مكنسة القش) يدويًا، والتي كانت تستخدم للتنظيف، إضافة إلى آلة خلط اللبن القديمة.

فيما قامت بعض النسوة بصنع أشغال يدوية كـ الكروشيه والصوف مرتديات زيهن الكردي الخاص بتراث منطقة عفرين.

وأبرزت النساء العفرينيات خلال الفعالية ارتباطهن المتين بتراثهن وثقافتهن، وبعثن رسالة واضحة إلى الرأي العام بأن ثقافة المرأة باقية على الرغم من الاحتلال، وستظل باقية وتتوارث من جيل إلى جيل، وإن تهجيرهن القسري وابتعادهن عن وطنهن لن يؤثر على تاريخهن وثقافتهن العريق.

الأم جيهان محمد تحدثت لوكالتنا في إحدى الفعاليات عن ثقافتهن، وأنهن عن طريق الأسبوع الفني استذكرن ثقافتهن، وأكدن أنه على الرغم من تهجيرهن من وطنهن إلا أنهن يمارسن ثقافتهن التراثية، ويزددن إصرارًا و أملًا بالعودة إلى مدينتهن.

فيما قالت الأم خالدة حسين إنهن متمسكات بثقافتهن وميراث أجدادهن.

هذا ويستمر الأسبوع الفني بتقديم عروضه الفنية حتى الـ7 من شهر تموز/ يوليو الجاري.

ويعمل الاحتلال التركي منذ احتلال عفرين في الـ 18 من آذار 2018 وبشتى الوسائل على تشويه ثقافة وحضارة الشعب العفريني، وبشكل خاص المرأة المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالثقافة الكردية.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً