​​​​​​​الأهالي يناشدون بفتح معبر تل كوجر للتّخفيف من الأزمة الاقتصاديّة

طالب عدد من أهالي كركي لكي وتل كوجر الدول المعنيّة بفتح معبر تل كوجر من أجل التخفيف من الأزمة الاقتصادية وغلاء الأسعار".

تطبيق أمريكا قانون قيصر على الحكومة السورية أدى إلى هبوط كبير في قيمة الليرة السورية أمام الدّولار، فارتفعت الأسعار في الأسواق نتيجة شراء التّجار المواد بالعملة الأمريكية وبيعها بالعملة السورية، مما أثقل كاهل الأهالي في تأمين احتياجاتهم، سواء من المواد الغذائية أو مواد البناء والأدوية وغيرها.

وبادرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا إلى زيادة رواتب العاملين في الإدارة الذاتية بنسبة150% لتفادي الأزمة الاقتصادية إلّا أنّ الطبقة العاملة لا تزال تعاني من الأزمة الاقتصادية. و طالب عدد من الأهالي العاملين في مهن حرة بفتح معبر تل كوجر لتخفيف عبء غلاء الأسعار عنهم.

المواطن عبد الرزاق مسعود من ناحية تل كوجر، قال: "نحن الطبقة الكادحة التي تعمل بعرق جبينها نعاني من الأزمة الاقتصادية التي نعيشها؛ لأنّ الغلاء أنهكنا، ولا نستطيع شراء الموادّ اللازمة لنا، لذلك نتمنّى مساعدتنا وتقديم معونات غذائيّة لنا، لكي نستطيع العيش في هذه الأوضاع القاسية".

كما طالب عبد الرزاق بفتح معبر تل كوجر الواصل بين سوريا والعراق، وذلك للتخفيف من الأزمة الاقتصاديّة، قائلاً: "إنّنا نطلب ونتمنّى ونأمل من الجهات المختصّة فتح المعبر من أجل مساعدة الطّبقة العاملة والفقيرة".

أمّا المواطن جميل مصطفى من ناحية كركي لكي، فقال: "معاناتنا ازدادت بعد الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية ومواد البناء وغيرها، لذلك نطالب الدول المعنية بفتح معبر تل كوجر؛ ليتمّ وضع حلول لارتفاع الأسعار حتّى نؤمّن احتياجاتنا اليومية".

كما أشار مصطفى إلى قانون قيصر الذي طبّقته أمريكا على الحكومة السورية،  وقال: " الخارجية الأمريكية أعلنت بأنّ مناطق الإدارة الذّاتية لن تتأثّر بقانون قيصر، ولكن حدث عكس ذلك، أصبحنا لا نستطيع العيش بسبب الغلاء".

ANHA


إقرأ أيضاً