​​​​​​​على الشبيبة أن يكونوا على أتم الاستعداد لموجهة الاحتلال التركي

أكد اتحاد الشبيبة الثورية السورية بأن على الشبيبة في شمال وشرق سوريا أن يكون على أتم الاستعداد لمواجهة الاحتلال التركي، موضحاً: "الذين يستطيعون إيقاف الهجمات هم الشبيبة".

خرج المئات من أهالي كركي لكي وأعضاء اتحاد الشبيبة الثورية السورية، في مسيرة تنديداً بقصف الاحتلال التركي لقرى منطقة برآف في ريف مدينة ديرك، والذي أدى لاستشهاد مدنيين اثنين.

وقصفت أمس الثلاثاء طائرات مسيرة تركية الطريق الممتد بين قرية ديركا برآف ومزرة التابعة لمنطقة ديرك، واستشهد مدنيان اثنان إثر القصف.

المسيرة انطلقت من ساحة الشهيد خبات ديرك، وجابت الشارع الرئيسي للناحية، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها "أرض شمال وشرق سوريا ستصبح مقبرة أردوغان داعش".

وتوقف المشاركون وسط الناحية، وهناك ألقى الإداري في اتحاد الشبيبة الثورية السورية دمهات تولهدان كلمة، قال فيها: "على الشبيبة في شمال وشرق سوريا أن يكونوا على استعداد من أجل مواجهة الاحتلال التركي في مناطقنا، لأن الذين يستطيعون إيقاف الهجمات هم الشبيبة، والنضال والمقاومة هو هدفنا الوحيد وحرية شعبنا واجب ملقى على عاتق الشبيبة".

وندد دمهات تولهدان بقصف الاحتلال التركي للسيارة المدنية التي راح ضحيته مدنيان أمس الثلاثاء.

(ك ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً