​​​​​​​اختتام فعاليات شهر الثقافة في الحسكة بعرض فيلم "لأجل الحرية" وسنفزيون عن مقاومة 14 تموز

اختتمت حركة مزوبوتاميا للثقافة والفن بإقليم الجزيرة فعاليتها الفنية بمدينة الحسكة، بتقديم عرض سنفزيون عن مقاومة شهداء 14 تموز، بالإضافة لعرض فيلم "لأجل الحرية" الذي يحاكي مقاومة (سور آمد).

تحت شعار "الوقت وقت الحرية"، تستمر حركة مزوبوتاميا، بتقديم عروضها الفنية في مدن ونواحي بإقليم الجزيرة، وذلك ضمن حملتها الداعمة للثقافة والفن.

وانطلقت فعاليات الثقافة والفن في الـ 9 من شهر تموز/ يوليو الجاري،  تحت شعار "بثقافة وفن الأمة الديمقراطية سندحر الاحتلال ونضمن النصر"، والتي ستستمر لغاية 26 تموز/يوليو الجاري.

وقدمت حركة مزوبوتاميا، في يومها الثالث والأخير بمدينة الحسكة، عرضاً مصوراً (سنفزيون)، تمحور حول مقاومة شهداء 14 تموز في سجن آمد، ومن ثم قدمت فيلم "لأجل الحرية" الذي يحاكي مقاومة (سور آمد)، وعن مقاومة وحدات الحماية المدنية في حي سور بمدينة آمد أمام الهجمات الاحتلالية التركية، حيث جرى العرض في مركز الخابور للثقافة والفن بالمدينة.
وحضر العروض، العشرات من أعضاء حركة الثقافة والفن وأعضاء المؤسسات المدنية بالإضافة إلى العشرات من أهالي مدينة الحسكة.

وفي ختام العروض أكدت الإدارية في لجنة الثقافة والفن عفاف حسكي، بأن الهدف من حملة الثقافة والفن،  هو الحفاظ على ثقافة وتراث المنطقة ضمن حملة "الوقت وقت الحرية".

(ب رل)

ANHA


إقرأ أيضاً