​​​​​​​اختتام فعاليات خيمة الشبيبة الثورية في قرية الجارودية

اختتمت اليوم فعاليات خيمة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة التي انطلقت باسم "دورة الشهيدة ساريا جيا" والتي استغرقت خمسة عشر يوماً تلقوا خلالها دروساً ثقافية وتدريبات على رياضة التايكوندو والمسرح، وذلك في قرية الجارودية التابعة لناحية ديرك.

وللحفاظ على الحياة الكومينالية و ترسيخها بين الفئة الشابة و تحت شعار "عاش الشبيبة، الشبيبة المستقلة أنشئ مخيم في قرية الجارودية بمشاركة 30 شاباً و شابة من كافة نواحي إقليم الجزيرة والذين خضعوا لدورات تدريبية فكرية ورياضية وثقافية ومسرح.

وحضر اختتام الدورة أهالي قرية الجارودية وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني، وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى عضو الشبيبة الثورية لورنس الخضر كلمة وبارك انتهاء الدورة على الأعضاء الذين تلقوا التدريب، وقال: "إن الفكر سيكبر يوماً ويحمل ليصبح زهرة تنمو في عمقها نسمات النصر والحرية التي سطرها الشهداء بدمائهم الزكية الطاهرة"، مستشهداً بقول القائد عبدالله أوجلان بأن "الشهداء هم قادتنا المعنويون".

وأضاف الخضر:" إننا في الشبيبة الثورية سنكمل المسيرة، ونصعد المقاومة ونستمر في نضالنا".

وبعد الانتهاء من كلمته قدم عدد من أعضاء الدورة التدريبية عرضاً من رياضة التايكوندو، بالإضافة إلى عرض مسرحي يدعو الشبيبة إلى الانضمام لحماية مكتسبات ثورة شمال وشرق سوريا".

لتقدم فرقة آوازي جيا عدة أغاني ثورية و فلكلورية عقد على إيقاعها الشبيبة حلقات الدبكة.

(ع ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً