​​​​​​​اختتام فعاليات المعرض السنوي الثاني للفن التشكيلي في كوباني

​​​​​​​اختتمت اليوم، في مدينة كوباني فعاليات معرض الرسوم الذي نظمته هيئة الثقافة والفن في مركز باقي خدو للثقافة والفن، بهدف إظهار المواهب الشابة وتطويرها في مجال الرسم.

وتضمن المعرض، الذي حمل عنوان "أزيز اللون" وأقيم في مركز باقي خدو للثقافة والفن، واستمر لثلاثة أيام، لوحاتٍ فنية للفنانين الشباب الذين حاولوا إبراز مواهبهم من خلال المعرض.

وهو معرض الرسوم الثاني من نوعه، الذي تعرض لوحاته في مركز باقي خدو للثقافة والفن، حيث أقيم الأول عام 2019 تحت عنوان "خطوط ضائعة" وشارك فيه 9 طلاب، وعرضت فيه أكثر من 50 لوحة، أما عام الماضي فتم تأجيل المعرض بسبب تفشي مرض كورونا.

وشارك في المعرض 19 طالبًا وطالبة تراوحت أعمارهم ما بين 15 و25 عامًا، قاموا بعرض أكثر من 100 لوحة، وترمز أغلب اللوحات إلى التراث والطبيعة والتاريخ وبعض الشخصيات المعروفة في الوسط الفني، كالفنان الراحل باقي خدو.

ورسمت اللوحات التي عرضت بألوان الرصاص والزيتي والمائي والفحم والحبر والباستيل، فيما كان لون الأكريلك غائبًا عن المعرض الذي عرض طيلة الأيام الثلاثة من الساعة السادسة حتى التاسعة مساءً.

الطالب محمد عقيل سمعو قال إنها المرة الأولى التي يشارك فيها في معرضٍ للرسوم، وكذلك يتوجب على الفنانين الشباب ألا يخفوا مواهبهم بل يخرجوها ليساهموا في تطوير المجتمع عبرها.

'إثبات قدرات المرأة من خلال الرسم'

وتميز معرض هذا العام بمشاركة نسبة كبيرة من النساء اللواتي يحاولن إثبات قدراتهن من خلال الرسم، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يحظى فيها معرض تشكيلي بمشاركة نسائية واسعة، إذ بلغ عدد الشابات المشاركات 17 طالبة من أصل 19 من المشاركين.

الطالبة هيلين أحمي المشاركة بـ 7 لوحات، عبّرت عن سعادتها لأنها المرة الثانية التي تتاح لها فرصة المشاركة في معرض للرسوم، وقالت "ما يميز هذا المعرض، وهو نسبة المشاركة الكبيرة للنساء فيه، وهذا دليل على مدى مقاومة المرأة للحياة لتحقيق أهدافها".

أما مدرس الرسم، زهر الدين عبدو، فقال إن "هدفنا من إقامة معرض الرسوم هذا هو اظهار قدرت طلابنا في مجال الرسم، لإعطائهم مزيدًا من الثقة بأنفسهم ويمضوا في مجال الرسم"، ودعا زهر الدين من الجيل الشاب أن يتخذوا من الرسم هدفًا يصلون بها رسائلهم للمجتمع والحياة، لأن الفن روح داخلية نقية.

وأقيم سابقًا معرضان للرسم، للفنان محمد شاهين، تحت رعاية هيئة الثقافة في إقليم الفرات، كان الأخير له قبل عامين وحمل عنوان "منكم الحكاية ومنا الألوان"، وشارك فيه أكثر من 32 فنانًّا وعرض فيه 83 لوحة فنية. 

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً