​​​​​​​اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي في الرقة

اختتمت، اليوم، فعاليات الأسبوع الثقافي الذي نظمه مجلس سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع مركز الرقة للثقافة والفن، وذلك بعد سلسلة من الفعاليات الأدبية والفنية، وحفل توقيع كتاب.

وأُقيم حفل الاختتام للأسبوع الثقافي في مبنى مركز الرقة للثقافة والفن، بحضور ممثلين عن مجلس الرقة المدني وشيوخ ووجهاء عشائر المنطقة، بالإضافة إلى أدباء ومثقفي الرقة ومن مناطق شمال وشرق سوريا.

وعرض سنفزيون للنشاطات التي تخللت الأسبوع الثقافي، من معرض للرسم، ومسرحيات وعرض أفلام ومحاضرات وجلسات تراثية.

أعقبها كلمة للرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر، رحبت فيها بالحضور، وأكدت على فرحها بعودة النشاط الثقافي إلى مدينة الرقة بعد أن كانت عاصمة لها لسنوات طوال، وتحدثت عن الواقع الثقافي في مدينة الرقة، وما كان عليه فترة سيطرة داعش على المنطقة.

وتخلل الحفل تكريم الذين ساهموا في إنجاح الأسبوع الثقافي، وقام الممثلون عن مسد أمينة عمر وخليل الخميس وسلام حسين بتسليم الجوائز.

تلا ذلك حفل توقيعٍ لكل من الكتّاب التالية أسماؤهم: دلشاد مراد لكتابه "أيدلوجية الإبادة العرقية"، والكاتب عامر فرسو لكتابه المسرحي "الشاعر والجلّاد"، والكاتبة جلاء حمزاوي لكتابها الذي حمل عنوان "لمن".

واختتم الحفل بمشاركة عدد من المغنيين الشعبيين في الرقة، وكذلك العزف على الربابة والمزمار، وإلقاء عدد من القصائد الشعرية.

وتضمّن الأسبوع الثقافي سلسلة من الأنشطة الثقافية على مدار أيامه الخمس، كعرض الأفلام القصيرة، وعرض مسرحية "ظل رجل" لمؤلفها دحام السطّام، ومسرحية "ورود حمراء تليق بالجنرال" للمؤلف فراس رمضان، وتمّ تسليط الضوء على مكتبة بورسعيد التي تعتبر من أقدم المكتبات، وتمثّل حقبة ثقافية في تاريخ مدينة الرقة.

(أع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً