​​​​​​​أهالي إقليم الفرات وحلب يحتفون بذكرى تأسيس مؤتمر ستار

ضمن سلسلة فعاليات إحياء الذكرى السنوية الـ 17 لتأسيس مؤتمر ستار (اتحاد ستار سابقاً)، هنأ أهالي إقليم الفرات كافة نساء العالم، ونساء أفغانستان وروج آفا والمقاتلات على جبهات القتال بهذه المناسبة.

احتفاءً بذكرى تأسيس مؤتمر ستار المصادف لـ 15 كانون الثاني الجاري، احتفل أهالي مقاطعة كوباني، وعضوات في المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية.

زُينت صالة فرات في مدينة كوباني بصور القائد عبد الله أوجلان، وأخرى للشهداء والشهيدات، ويافطات كتب عليها "بطليعة ليلى سنصعّد وتيرة المقاومة ونعيش أحراراً مع القائد"، و "بروح ساكينة وفيدان وليلى سوف ندحر الفاشية والاحتلال ونضمن حرية المرأة".

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، تلته كلمة ترحيبية من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار، مزكين خليل ، بالحاضرات، ثم باركت الذكرى السنوية السابعة عشرة على القائد عبد الله أوجلان وعلى كافة نساء العالم، وقالت: "لأن مؤتمر ستار تأسس ووصل إلى هذه المرحلة بفضل فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان، الذي أسس للمرأة حياة حرة".

وأضافت مزكين خليل أن "مؤتمر ستار يحمي تحت مظلته جميع النساء في العالم، سواء كانت كردية، عربية أم سريانية".

مزكين خليل أشارت إلى أن دولة الاحتلال التركي تستهدف المرأة بشكل علني، وذلك للنيل من إرادة ثورتنا التي هي بريادة المرأة، ولكن نحن بهذه الذكرى نعاهد بالسير على خطا الشهداء، والوقوف في وجه العدو".

وانتهت الاحتفالية بالعزف على الآلات الموسيقية وتقديم بعض الفقرات الغنائية.

عين عيسى

احتفل، اليوم، مهجرو مقاطعة كري سبي المحتلة بالذكرى الـ 17 لتأسيس مؤتمر ستار.

وشارك في الاحتفالية التي نظمت من قبل مؤتمر ستار في مقاطعة كري سبي المئات من مهجري مقاطعة كري سبي القاطنين في المخيم، بالإضافة إلى وفود نسائية من ناحية عين عيسى وريفها، وتجمّع نساء زنوبيا من مدينة الرقة.

وبدأت الاحتفالية التي أقيمت في الساحة العامة لمخيم مهجري كري سبي، بالوقوف دقيقة صمت، تلته عدة كلمات بدأتها عضوة منسقية مؤتمر ستار، آيات العيسى، التي باركت من خلالها لجميع نساء شمال وشرق سوريا بهذه المناسبة.

وأكدت أن مؤتمر ستار كان له الفضل في تنظيم المرأة ودخولها إلى كافة جوانب الحياة المجتمعية والعمل الوظيفي والسياسي والعسكري، وإخراجها من القوقعة التي كانت موضوعة فيها بسبب الذهنية الذكورية المتسلطة.

فيما أكدت عائشة حمسورك التي ألقت كلمة باسم مجلس مقاطعة كري سبي أن المرأة بفضل التنظيم والرعاية من قبل مؤتمر ستار وصلت إلى مجالات ريادية، وذلك من خلال الدعم الفكري والمعنوي الذي تتلقاه من مؤتمر ستار، ومساعدتها في تخطي العقبات والمشاكل التي تواجهها خلال الحياة العملية.

وفي كلمة عضوة مكتب المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في مقاطعة كري سبي، كردية بوزان، باركت هذه المناسبة على المقاتلات اللواتي يشاركن المقاتلين في جبهات القتال في الدفاع عن الأرض والعرض، والشهيدات اللواتي ضحين بأرواحهن لتعيش مناطقهن بأمن واستقرار.

تلاها إلقاء مقتطفات شعرية تدل على إرادة المرأة القوية في كسر قيود السلطة الذكورية، بالإضافة إلى وصلات غنائية من تراث المنطقة.

وانتهت الاحتفالية بتقديم هدايا رمزية من تجمّع نساء زنوبيا في مدينة الرقة، وعوائل الشهداء في مقاطعة كري سبي.

حلب

تحت شعار "لا للإبادة والاحتلال، سنحمي المرأة والحياة"، أقيمت احتفالية في حلب بمناسبة الذكرى السنوية الـ 17، لتأسيس مؤتمر ستار.

وأقيمت الاحتفالية في صالة ستار لايت الكائنة في حي الشقيف في حلب، بحضور المئات من الأهالي والأحزاب السياسية والمؤسسات المدنية وعضوات من مؤتمر ستار.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، من ثم هنأت عضوة منسقية مؤتمر ستار، آمنة خضرو، كافة نساء العالم، ونساء أفغانستان وروج آفا على وجه الخصوص، بمناسبة تأسيس مؤتمر ستار، وقالت: "مثل هذا اليوم قبل سبعة عشر عاماً تتوج نضال المرأة والتي أطلق عنانها القائد عبد الله أوجلان".

نوّهت آمنة إلى المكتسبات التي حققتها المرأة بفضل مقاومتها وقالت: "إن المرأة تناضل منذ 44 عاماً في كافة الساحات والتي تدربت في قِمم الجبال وخاضت كافة المعارك وشاركت في كافة المجالات السياسية والعسكرية وغيرها بكل جدارة، واستطاعت أن تثبت نفسها".

وتابعت: "ساهمت المرأة في إنجاح ثورة روج آفا، واستطاعت أن تدافع عن نفسها وأرضها ودحرت أبشع وأعنف أشكال الإرهاب في كوباني، وناضلت في حي الشيخ مقصود، وأصبحت أيقونة يحتذى بها".

تلاها عرْض فرقة شيلان التابعة لمركز جميل هورو للثقافة والفن فقرات من الرقص الفلكلوري، وبدورها أدت فرقة فرجين مجموعة من الأغاني الثورية.

واختتمت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة على الأغاني الثورية.

ومؤتمر ستار، منظمة نسائية تأسست في 15 كانون الثاني/ يناير عام 2005، باسم اتحاد ستار، وغيّر اسمه فيما بعد إلى مؤتمر ستار، خلال مؤتمره السادس في الـ 25 شباط/ فبراير عام 2016، وينشط في شمال وشرق سوريا وباشور وباكور كردستان ولبنان، وفي عدد من البلدان الأوروبية.

(م أ/ي م)

ANHA


إقرأ أيضاً