​​​​​​​أهالي عفرين يناشدون لتحقيق الوحدة ويحثون حكومة الإقليم لإيقاف الهجمات التركية

ناشد عدد من أهالي مقاطعة عفرين المُهجّرين إلى مقاطعة الشهباء حكومة إقليم كردستان بأن تبدي موقفًا وطنيًّا حيال ما تتعرض له أراضيها من انتهاكات من قبل جيش الاحتلال التركي.

وقال الأهالي خلال حديث لوكالة أنباء هاوار بأن صمت حكومة إقليم كردستان يعني رضاها عن هجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي جنوب كردستان.

واستهلت المواطنة حورية مصطفى حديثها بالتطرق إلى هجمات جيش الاحتلال التركي واعتبارها هجمات تستهدف الإنسانية، وأضافت قائلة: "إن هجمات الدولة التركية هي على الإنسانية جمعاء، فاستهداف مناطق عدة في كردستان هو استهداف للشعوب المطالبة بحقوقها الطبيعية، لأن تركيا أينما رأت مشروعًا ديمقراطيًّا وبعيدًا عن الاستبداد والقوموية تهاجمه وتضربه بكل ما تملك من قوة".

وأكدت حورية أن الشعوب تعي ما ترمي إليه السياسات التركية "الشعب الكردي وجميع الشعوب الموجودة في مناطق كردستان لم تعد في سبات، وتدرك تمامًا السياسات التي يمارسها العدو من قصف وحرب خاصة وغيرها من الأساليب، في حين تبقى الدول العالمية صامتة حيال هذه السياسات".

وحثت حورية الشبيبة على التحرك كي يدافعوا عن كردستان، واختتمت حديثها قائلة "في هذه المرحلة على الشبيبة أن يؤودوا دورهم، ويقوموا بعملهم ويدافعوا عن أرضهم".

ومن جهته ناشد المواطن فريد أوسو جميع الأحزاب والقوى الكردية بأن تتحد كي تتخلص ظلم الدول المعادية.

وأكمل قائلًا "نأمل وبشدة أن تتحقق الوحدة الكردية خاصة في هذه المرحلة، فالدولة التركية تعمل على استهداف الكرد في جميع مناطق كردستان، وإن عدم وحدتنا سيبقينا تحت الظلم واستبداد الأنظمة المحتلة".

ورأى أوسو أن صمت حكومة الإقليم حيال الهجمات التركية يصب في مصلحة العدو، ومضى في حديثه قائلًا: "ازدادت وحشية هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق كردستان عامة في الفترة الأخيرة، وتعمل الدولة التركية على إحداث فتنة بين مكونات المنطقة، ولأن مشروع الأمة الديمقراطية سارٍ وناجح في شمال وشرق سوريا، قامت تركيا بالتوجه إلى جنوب كردستان كي تحقق أهدافها الاحتلالية التوسعية، وبالمقابل نرى حكومة الإقليم صامتة حيال هجمات تركيا، وهذا ما يوضح لنا بأنها راضية عن تلك الهجمات ومشاركة فيها".

وكانت دولة الاحتلال التركي قد أطلقت هجومًا على منطقة حفتانين في جنوب كردستان منذ الـ17 من حزيران/يونيو المنصرم، ومنذ ذلك الحين تتواصل الهجمات التركية على المنطقة.

ولم يصدر من حكومة إقليم كردستان موقف واضح حيال الهجمات التركية التي تستهدف أراضي جنوب كردستان.

كما لم يتعدَ موقف الحكومة العراقية بعض البيانات والتصريحات الإعلامية دون وجود تحرك جدّي وفعلي على الأرض لإيقاف الهجمات التركية التي تنتهك سيادة الأراضي العراقية وتهدد وحدتها.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً