​​​​​​​افتتاح دورة لمعلمي مادة الثقافة والأخلاق في منبج

افتتحت لجنة التربية والتعليم في مدينة منبج دورة اختصاص لمعلمي مادة الثقافة والأخلاق، وذلك لتأهيل المعلمين لإعطاء دروس هذه المادة.

ويشارك في الدورة التي افتتحت في معهد إعداد المعلمين الواقع بجانب مدرسة الصناعة غرب المدينة 85 معلمًا، ومن المقرر أن تستمر 15 يومًا.

ويقول عضو لجنة التربية والتعليم صالح الحج محمد "يشارك في التدريب المعلمون والمعلمات من الوكلاء القدامى والجدد، كون هذه المادة جديدة في المناهج، وسيتم إعطاء التدريب لتأهيل المعلمين لإعطاء الدروس".

وأوضح صالح الحج محمد أن تدريس هذه المادة يأتي لأهداف عدة منها تغيير الذهنية التي خلفتها التنظيمات الإرهابية التي سيطرت على المنطقة في السابق والحاجة إلى تغيير الذهنية وغرس الأخلاق الحميدة والتخلص من الفكر السلطوي ولتعزيز الثقة لدى التلاميذ وإزاله العادات التي اكتسبوها في الماضي.

وذُكر أن المادة هذه تُدرّس من الصف الأول إلى الصف الثالث الثانوي في أغلب مدارس مدينة منبج وريفها أي ما يقارب 340 مدرسة.

ومن جانبه، بين شكري الأحمد أحد الخاضعين للدورة أن الدروس كانت حول الثقافة والأخلاق وأسلوب الخطابة، وأن الهدف هو تقوية وتعزيز المادة وكيفية العمل على توصيل محتوى المادة إلى الطلاب للحصول على مجتمع راق واجتماعي.

وافتتحت المدارس في مناطق شمال وشرق سوريا التي تديرها الإدارة الذاتية في 27 أيلول/سبتمبر المنصرم، وذلك بعد تأجيلها لأسابيع بسبب انتشار جائحة كورونا.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً