​​​​​​​اعتصام أمام مقر للأمم المتحدة بقامشلو "لن ينتهي حتى يتم الرد على المطالب"

نصبت قوات حماية المجتمع، بالتنسيق مع مؤتمر ستار اليوم، خيمة اعتصام، تحت شعار "أين عدالتكم وضميركم"، أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في مدينة قامشلو للمطالبة بفرض حظر جوي على المنطقة.

وحضر الخيمة التي زينت بصور الشهداء ويافطات كتب عليها "أين ضمير الإنسانية، لا للحرب ضد الطفولة، أين الضمير العالمي من جرائم أردوغان"، "عهدنا المقاومة"، أعضاء قوات حماية المجتمع ومؤتمر ستار.

بدأت فعاليات الخيمة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم قراءة بيان من قبل إدارية قوات حماية المجتمع - المرأة في إقليم الجزيرة، هدية عبد الله، قالت فيها "كما تعلمون، فمنذ 11 عاماً وثورتنا في شمال وشرق سوريا تتعرض لهجمات وتهديدات مستمرة من قبل الاحتلال التركي، وقد نصبنا هذه الخيمة؛ لإيصال مطلبنا إلى العالم أجمع، وهو فرض حظر جوي على مناطقنا أمام الاحتلال التركي الذي يهاجمنا بأسلحة الناتو".

وأشارت إلى أن الشعب اتخذ من النضال والمقاومة أساساً له "نحن في هذه الثورة اتخذنا من المقاومة أساساً لنا، وسنحافظ على مكتسبات هذا الوطن بجميع مكوناته، والأمة الديمقراطية تضم جميع المكونات دون تمييز، والجميع قالوا إنهم مع مشروعنا، ولكن بالكلام فقط، نحن نريد أن يكون العالم معنا بكل صدق، وخيمة الاعتصام اليوم تحت شعار "أين ضميركم وعدالتكم". نريد عدالة وضمير الدول، فلتبين إذا كانت معنا أم لا".

وأضافت "ندعو الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لمحاسبة الاحتلال التركي على جرائمه".

وأشارت "نحن اليوم أمام مقر الأمم المتحدة، لنسمعها مطالبنا، بأننا شعب مسالم، لم نهاجم أحداً ولا تعدينا على حدود دولة أخرى، ونتمنى من العالم إيقاف هذه الهجمات بالطائرات المسيّرة على مناطقنا، والتي تستهدف أطفالنا ونساءنا بحجة أننا إرهابيون فإذا كنا نحن إرهابيين من الذي حارب الإرهاب هنا وحمى المنطقة منهم وحرر العالم من وحشيتهم وإلى الآن هم في مخيماتنا بشمال وشرق سوريا فليحرك العالم ضميره لنا".

تلاها إلقاء كلمة من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار ريحان لوقو والتي قالت "نبارك وقفتكم هنا في هذه الخيمة العظيمة وطلبكم لحماية مكتسبات ثورة شمال وشرق سوريا وبناء مشروع الإدارة الذاتية التي أصبحت مثال لجميع العالم وبوحدتنا وإرادتنا ستقوى هذه الثورة".

وأضافت إن هجمات الاحتلال التركي على مناطقنا تُقابل بصمت دولي ومنظمات حقوق الإنسان وحقوق الأطفال "، مؤكدة "شمال وشرق سوريا بأبنائها وبناتها حمت البشرية من مرتزقة داعش على العالم أجمع أن يكون ممتناً لشمال وشرق سوريا".

شددت ريحان لوقو "بتكاتفنا سنتصدى لهجمات الاحتلال التركي وسنحافظ على مكتسبات ثورتنا لأننا أصحاب هذا المشروع وحتى آخر لحظة وسيكون شعارنا "المقاومة حياة".

ثم سلمت رسالة إلى مقر الأمم المتحدة من قبل وفد مؤلف من 5 أشخاص باسم نساء شمال وشرق سورياأأ وجاء في نصها:

"باسم نساء شمال وشرق سوريا نطالبكم بالخروج عن هذا الصمت المخزي حول الانتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية بشكل يومي عبر استهداف الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ وبث الرعب في نفوس الأهالي واستباحة الأراضي السورية بشكل وحشي من خلال القصف الجوي واستهداف الأسواق والأحياء والقرى الآمنة.

 الدولة التركية تتجاوز جميع القوانين الدولية بانتهاكها للحدود السورية لذلك نطلب منكم القيام بواجبكم الأخلاقي والإنساني بالوقوف في وجه هذه التعديات الصارخة وذلك من خلال القوانين الدولية التي تنص على حماية المدنيين وعدم الاعتداء على أراضي دول الجوار ومحاسبة الدولة التركية على جميع الجرائم التي ارتكبتها بحق شعوب المنطقة.

 نحن نساء وشعوب شمال شرق سوريا سوف نمارس حقنا بالتظاهر وهذه الوقفة الاحتجاجية لن تنتهي حتى يتم الرد على هذه المطالب وإيقاف القصف التركي على أراضينا كما نناشد جميع شعوب العالم بالوقوف معنا في وجه الدولة التركية التي ترعى "الإرهاب" في كل مكان والقيام بواجبهم بدعم شعوب المنطقة التي حاربت أعتى وأبشع إرهاب في العالم المتمثل بداعش الذي يستمد قوته من النظام التركي".

ومن المقرر أن تستمر خيمة الاعتصام حتى 30 من شهر آب الجاري.

(ف)

ANHA