​​​​​​​أعمال ترميم في موقع تل بيدر الأثري

باشرت مديرية الآثار والمتاحف في إقليم الجزيرة شمال وشرق سوريا بترميم موقع تل بيدر الأثري، وركّزت أعمال الصيانة والترميم على أكثر الأجزاء حاجة للترميم وبإشراف مختصين، كما قامت بصيانة أحد المستودعات والتي كانت مخصصة لحفظ القطع الأثرية العائدة للبعثات الأثرية العاملة في المنطقة.

تقوم مديرية الآثار والمتاحف في إقليم الجزيرة بأعمال ترميم وصيانة إسعافية في موقع تل بيدر الأثري، وذلك بالتعاون مع منظمة الكفاح من أجل الإنسانية، وبدعم من التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع (أليف).

وتركزت أعمال الصيانة والترميم في أكثر الأجزاء حاجة للترميم، وهي عبارة عن صيانة شاملة للجدران المتضررة وتغطية الجدران بمادة الطين المخلوط بالتبن وفق أعمال بناء منهجية وبإشراف مختصين، فضلاً عن استخدام المواد التقليدية، بالإضافة إلى صيانة أحد المستودعات والتي كانت مخصصة لحفظ القطع الأثرية العائدة للبعثات الأثرية العاملة في المنطقة.

وتشمل أعمال الترميم أجزاء من البُنى المعمارية التي تعرضت للعوامل الجوية ومعالجة التشققات الحاصلة في الجدران وسد الفجوات ومعالجة التكهّفات، وإعادة تأهيل الموقع وإزالة النباتات الضارة بالكتلة المعمارية، كما أن هذه الأعمال ضرورية للحفاظ على الموقع الأثري مما يتطلب أيضاً إجراء أعمال ترميمية بشكل دوري من أجل سلامة الموقع.

يُذكر أن موقع تل بيدر يقع على بعد 35 كم شمال مدينة الحسكة وهو ذو شكل إهليلجي، وقد تعاقبت عليه العديد من الحضارات التاريخية كالآشوريين والمياتنيين والهيلنستيين لكن أهمها وأكثرها ازدهاراً كانت في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد حيث شكّلت مملكة سميت نابادا والتي تقع داخل مدينة مُحصّنة بسورين خارجي وداخلي وبعض البوابات، كما تحوي قصوراً ومعابد عديدة، كما يشمل إقليم الجزيرة أكثر من ألف موقع أثري تعود لفترات تاريخية متعددة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً