​​​​​​​أعمال مستمرة لبلدية الشعب وشعبة التموين في الشدادي

تعمل بلدية الشعب وشعبة التموين في ناحية الشدادي على تقديم الخدمات ومراقبة المحلات في ظل حظر التجوال المفروض في شمال وشرق سوريا .

في 23 آذار المنصرم، أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، حظراً للتجوال، بعد تفشي فيروس كورونا حول العالم، للوقاية من ظهوره في المنطقة.

واستثنى قرار الحظر محلات بيع المواد الغذائية والصيدليات، بينما بقيت لجان بلديات الشعب في حالة من العمل المستمر، والقيام بأعمال التنظيف والتعقيم ومراقبة المحلات لمنع احتكار المواد ورفع أسعارها من قبل بعض التجار.

مخالفة 40 محلاً مخالفاً

وفي ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة، ضبطت شعبة التموين محلات تجارية تحتكر المواد الأساسية والسلع الغذائية لبيعها بفارق سعر كبير للمستهلك بحجة عدم استقرار سعر صرف الدولار مقابل العملة المحلية.

إداري شعبة تموين الشدادي خالد الحجي, أشار إلى احتكار تجار الجملة للمواد الأساسية كالسكر والشاي والزيت وغيرها من السلع لبيعها بفارق سعر كبير عن سعرها الحقيقي للمستهلك وعليه تمت مخالفة أكثر من أربعين محلاً تجارياً من بينها محلات لتجار الجملة.

ونوه الحجي أنه ومنذ إعلان الحظر في مناطق شمال وشرق سوريا , قسمت شعبة تموين الشدادي أعضاءها لثلاث لجان تراقب الأسواق في الناحية والقرى التابعة لها لضبط الأسعار ومنع التلاعب بها واحتكار المواد الأساسية وتخزينها في المستودعات.

وأكد الحجي على توزيع نشرات يومية بالأسعار من قبل شعبة التموين على محال المواد الأساسية ومحال الخضروات والفروج , سعياً منها إلى إلزام التجار بها لضمان حق المستهلك.

وفي الصدد ذاته  لفت علي الحلبي وهو صاحب محل تجاري في السوق إلى أن هناك تناقضاً في الأسعار بالنسبة لتجار الجملة, حيث يحدد سعر للسلعة من قبل شعبة التموين والمفاجأة تكون عند شراء السلعة من تجار الجملة حيث يكون سعرها أعلى من السعر المحدد من قبل الشعبة وبالتالي المستفيد تجار الجملة والخسارة على المحال التي تستمد بضائعها منهم .

أعمال تنظيف مستمرة

ومن ناحية أخرى تستمر بلدية الشعب بحملتها في تنظيف الناحية من  الأوساخ وأنقاض الأبنية المدمرة التي خلفها مرتزقة داعش .

ومن جانبه قال الإداري في بلدية الشعب في الناحية  عبدالله العجل بأنه تم تسليم مشروع إزالة أنقاض الفرن الآلي والمول التجاري المدمرين كلياً في المنطقة لمتعهد مدني بقيمة إجمالية قدرها ٢ مليون ليرة سورية على أن يتم إزالة الركام إلى مكبات خاصة خارج الناحية .

ولفت العجل إلى أن كافة الأقسام في البلدية على رأس عملها ولم تتوقف في ظل الحظر لخدمة الأهالي والناحية.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً