​​​​​​​'على المرأة حماية مكتسباتها الّتي حقّقتها في ثورة روج آفا'

حثّت عضوة منسقية مؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا ريحان لوقو على ضرورة تنظيم المرأة نفسها بشكل أكثر فعالية لتستطيع حماية مكتسباتها التي تحقّقت في ثورة روج آفا، والوقوف في وجه المخطّطات التي تحاك ضدّها.

تحت شعار "لا للاحتلال والإبادة، معاً لنحمي المرأة والحياة"، وضمن الحملة التي أطلقها مؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا، عقد مؤتمر ستار اليوم اجتماعاً موسّعاً في ملعب المدينة بناحية الدرباسية.

وشارك في الاجتماع المئات من أهالي مدينة الدرباسية وقراها، إضافة إلى المؤسّسات المدنية. بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثمّ  تحدّثت عضوة منسقية مؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا ريحان لوقو عن أهمّية مكتسبات ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا، وقالت: "يجب أن نحمي المكتسبات والمقاييس التي حقّقتها المرأة ضمن ثورة شمال وشرق سوريا".

وأشارت ريحان إلى: "أنّ حركة حرية كردستان في أجزاء كردستان الأربعة تناضل منذ أربعين عاماً في وجه الاحتلال والمخطّطات القذرة التي تنظّمها الدول الرأسمالية على الشعب الكردي بهدف تقسيمه، وجعل الكرد وسيلة للاحتلال كما تفعل تركيا منذ 10 أعوام في روج آفا".

وأضافت ريحان: "تركيا تعمل بشتّى الوسائل لضرب مكتسبات شمال شرق سوريا عبر استهداف المرأة وارتكاب الانتهاكات بحقّها كما رأينا في عفرين وشنكال وباقي المدن المحتلّة كون تركيا ترى بأنّ المرأة سرّ نجاح ثورة روج آفا".

وتابعت: "والآن تعمل على محاربة مكتسبات روج آفا عبر الحرب الخاصّة التي تنظّمها من الناحية السياسية والدبلوماسية والإعلامية بهدف ضرب مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية".

كما أكّدت ريحان في ختام حديثها على أنّه يتوجّب على المرأة في شمال وشرق سوريا تنظيم نفسها بشكل أكثر فعالية من الناحية التنظيمية لتستطيع الوقوف أمام المخطّطات الّتي ترسمها الدول الاستعمارية في سبيل تحطيم مكتسباتها في روج آفا.

ومن ثمّ انتهى الاجتماع بترديد الشّعارات التي تحيّي مقاومة المرأة، وتطالب بحرّيتها.

(ب ح/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً