​​​​​​​"ندعو المنظمات الحقوقية إلى التدخل والعمل على إطلاق سراح المعلمة زهرة"

نددت كلية اللغات والعلوم الاجتماعية، في جامعة روج آفا باعتقال السلطات الإيرانية لمعلمة اللغة الكردية زهرة محمدي، فيما دعت المنظمات الحقوقية إلى التدخل والعمل على إطلاق سراحها.

وتعرضت معلمة اللغة الكردية زهرة محمدي للاعتقال بتاريخ 23 أيار عام 2019، وحكمت عليها السلطات الإيرانية بالسجن 10 أعوام.

وتنديدًا بهذا الفعل، أصدرت كلية اللغات والعلوم الاجتماعية في جامعة روج آفا، بيانًا إلى الرأي العام، قرئ من قبل محاضرة الأدب الكردي مروة إلياس.

وجاء في نص البيان:

"تستمر السلطات الإيرانية، بممارساتها اللاإنسانية" الإعدام، الاعتقال التعسفي والتعذيب"، ويتعرض على يدها النشطاء والمثقفون والسياسيون للاعتقال والتعذيب، بينما أُعدم العديد منهم.

مرة أخرى استهدف النظام الإيراني، واحدة من عشاق الثقافة واللغة الكردية، المعلمة زهرة محمدي، واعتقلها بشكل تعسفي بتاريخ 23 -5-2019، وحكم عليها بالسجن 10 أعوام.

هذه ليس المرة الأولى التي تقوم بها الفاشية الإيرانية بهذه الأفعال، فقبلها المعلم الشهيد فرزاد كمانجر، وعدد من الأشخاص أصبحوا ضحية سياسة الإنكار لحقوق الشعب الكردي.

نحن معلمو وطلبة كلية اللغات والعلوم الاجتماعية، نندد بهذا الفعل ونطالب المؤسسات والمنظمات الحقوقية، بالقيام بواجبها والعمل على إطلاق سراح المعلمة زهرة ورفاقها، كما نناشد أبناء شعبنا الكردي الالتفاف حول مقاومة المعلمة زهرة، وتصعيد مستوى نضالهم".

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً