​​​​​​​"العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ليست على ما يرام"

وصف ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، العلاقة بين الاتحاد وتركيا ليست على ما يرام

تصريحات جوزيب بوريل جاء في وقت من المنتظر أن تشغل أزمة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حيزًا كبيرًا في مباحثات وزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي اليوم في بروكسل.

وقالت مصادر دبلوماسية إن المباحثات ستركز على مقاربة تمكنهم من التعامل مع شريك متهم بمحاولة ابتزاز الاتحاد، وانتهاك سيادة الدول الأعضاء فيه، والتدخل العسكري في أزمات عدة، من ليبيا إلى كردستان.

وأوضحت المصادر أن دول الاتحاد لا تريد التصعيد مع أنقرة، لكنها ستكون حاسمة في الدفاع عن مصالح أوروبا.

وبدورها وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي أكدت، اليوم، أن فرنسا تدين جميع انتهاكات حظر الأسلحة في ليبيا، أينما كان مصدرها وبدون تمييز، وأشارت إلى أن تركيا تجلب عددًا كبيرًا من المرتزقة السوريين إلى البلاد، مشيرةً إلى توثيق كل ذلك بدقة لدى الأمم المتحدة.

(ش ع)


إقرأ أيضاً