دير الزور... هيئة الخدمات والبلديات تعقد اجتماعها السنوي وتطرح خططاً مستقبلية

عقدت هيئة الخدمات والبلديات التابعة لمجلس دير الزور المدني اجتماعها السنوي في منطقة السبعة كيلو لمناقشة الأعمال المنجزة وطرح خطط مستقبلية للعام الجديد.

حضر الاجتماع كافة الإداريين والأعضاء في هيئة الخدمات وجميع رؤساء البلديات ومحطات المياه في ريف دير الزور الغربي والشرقي والوسط .

بدأ الاجتماع بدقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم تمحور الحديث حول المشاريع التي عملت عليها هيئة الخدمات للنهوض بالواقع الخدمي في المنطقة والمشاريع التي لم تكتمل بسبب الوضع الأمني في بعض المناطق.

كما تم طرح المشاكل من قبل رؤساء البلديات على الإدارة المنظمة للاجتماع حول سوء الواقع الخدمي في بعض المناطق وطلب الكشف والنظر لأوضاع بعض القرى التي تفتقر للكهرباء والماء وسوء واقعها الخدمي وإهمالها دون تقديم أي دعم.

وفي هذا السياق تحدث عضو قسم المالية في هيئة الخدمات حذيفة الأحمد وقال: نهاية كل عام نقوم بعقد اجتماع لمراجعة كافة المشاريع وإحصائها والنقاش مع رؤساء بلديات دير الزور حول الشكاوى المطروحة لحلها وطرح خطط للعمل عليها في المستقبل.

 وأوضح الأحمد تراجع وقلة عمل الهيئة في الآونة الأخيرة مبرراً أن سوء الوضع الأمني في بعض المناطق والأزمة الاقتصادية وتدهور الليرة السورية أمام الدولار تزامناً مع انتشار فيروس كورونا تسبب بإعاقة كبيرة في متابعة وإتمام أعمال الهيئة.

وأضاف رغم ضعف المالية العامة للهيئة والعوائق والصعوبات التي واجهتنا قمنا بمشاريع عديدة لا يسعني ذكرها جميعها فهذه المشاريع تغطي من بلدة الجزرات في الريف الغربي حتى بلدة الباغوز شرقاً شاملة ضمنها المناطق الشمالية، على رأس هذه المشاريع الصحية والخدمية.

وبين الأحمد أن من الأولويات التي سوف تعمل عليها الهيئة ضمن الخطط المستقبلية المطروحة للعام الجديد توسيع المكاتب المالية في جميع بلديات دير الزور وأيضاً تنظيم اجتماعات شهرية للنقاش ومتابعة المشاريع خطوة بخطوة لتجنب عرقلتها حتى التأكد من إنجازها.

واختتم الاجتماع بعرض سينفزيون عن أعمال هيئة الخدمات والبلديات كاملةً منذ بداية عام 2020 حتى نهايته، وتم طرح خطط مستقبلية ستعمل عليها الهيئة مع بداية العام الجديد حسب الإمكانيات الموجودة.

(ع س/ل)

ANHA))


إقرأ أيضاً