دولة الاحتلال التركي ترحّل أكثر من 4 آلاف لاجئ سوري في 5 أشهر

وثقت وكالتنا من خلال مصادر محلية في مقاطعة كري سبي المحتلة، عدد اللاجئين السوريين الذين رحّلتهم سلطات الاحتلال التركي إلى المقاطعة المحتلة خلال الـ ٥ أشهر الماضية، تمهيداً لتوطينهم في المستوطنات التي أعلن أردوغان عن إنشائها في شهر أيار من العام الجاري.

كان رئيس دولة الاحتلال التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن عن مشروع توطين مليون لاجئ سوري في المناطق المحتلة، في شهر أيار الفائت.

وقوبل هذا برفض واسع في شمال وشرق سوريا وسوريا بشكل عام. وبدأت دولة الاحتلال التركي بعيد إعلان أردوغان بترحيل أعداد من اللاجئين السوريين بطريقة قسرية.

ونقلت وكالتنا عن مصادر محلية، أنه وصل عدد اللاجئين السوريين المرحّلين إلى مقاطعة كري سبي المحتلة، بحسب مصادر محلية خلال الأشهر الـ 5 الماضية إلى ٤١٨١ لاجئاً بعضهم رحّلوا مع أسرهم، وجميعهم مستوطنون من مدن "إدلب، وحمص، والغوطة الشرقية، وحماة".

هذا وسجل خلال الشهر الماضي أكبر نسبة ترحيل مقارنة بالأشهر الماضية، حيث وصل عدد المرحّلين خلاله إلى ١١٩١، وذلك بحسب مصادر موثوقة من داخل مقاطعة كري سبي المحتلة.

وبحسب المصدر، فإن هؤلاء المستوطنين سكنوا في منازل المهجرين من المقاطعة المحتلة، بانتظار الانتهاء من المستوطنات التي يبنيها الاحتلال التركي بأموال قطرية وكويتية وجمعيات ذات طابع ديني متطرف.

هذا ويتم بناء المستوطنات في كل من بلدة عين العروس وأطراف المقاطعة المحتلة من الجهة الغربية على أراضي المهجرين الذين صادر ما يسمى مجلس تل أبيض المحلي ممتلكاتهم ووهبها لدولة الاحتلال التركي لبناء المستوطنات عليها، وقد زار وزير داخلية الاحتلال التركي سليمان صويلو قبل شهرين هذه المستوطنات وحث القائمين على بنائها بالإسراع بها لتطبيق مشروع أردوغان الاستيطاني، وذلك من خلال ترحيل مليون لاجئ سوري الى المناطق المحتلة بشكل مبدئي.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً