داعش يشن هجومًا على سجن في أفغانستان وفرار جماعي للسجناء

قال مسؤولون أفغان: إن مقاتلين من مرتزقة داعش اشتبكوا مع قوات الأمن الأفغانية في مدينة جلال أباد بشرق أفغانستان صباح يوم الاثنين، بعد شن هجوم ليل الأحد على سجن، مما أدى إلى هروب جماعي للمساجين.

وبدأ الهجوم مساء الأحد، بتفجير سيارة ملغومة عند مدخل السجن، وسُمع دوي عدة انفجارات أخرى مع إطلاق مرتزقة داعش النار على حراس السجن.

وقال مسؤولان في إقليم ننكرهار لوكالة رويترز، إن ما لا يقل عن خمسة مدنيين لقوا حتفهم كما أُصيب نحو 40 آخرين خلال الهجوم المبدئي والاشتباكات خلال الليل، مع وصول قوات الأمن الخاصة الأفغانية لدعم الشرطة.

وقال المسؤولان إنه خلال الفوضى التي تلت ذلك فر أكثر من 75 سجينًا.

وأعلنت داعش، مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع بعد يوم واحد من إعلان وكالة المخابرات الأفغانية قتل القوات الخاصة قائدًا كبيرًا لداعش قرب جلال أباد عاصمة إقليم ننكرهار.

(م ش)


إقرأ أيضاً