يونس: ندعم كافة الفعاليات والنشاطات الهادفة لوحدة صف كافة المكونات

أوضح طلعت يونس بأنهم في الإدارة الذاتية الديمقراطية يدعمون ويساندون كافة الفعاليات والنشاطات والمبادرات التي تهدف لتوحيد صفوف القوى والأحزاب في إقليم الجزيرة وفي مناطق شمال وشرق سوريا.

زار، اليوم 9 كانون الأول، لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني KNK فرع روج آفا، المنبثقة عن المؤتمر الـ 19 المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة، وكان في استقبالهم الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة طلعت يونس، ونائب الرئاسة المشتركة علي الكعود ومستشارة الإدارة الذاتية الديمقراطية ديلبر يوسف.

وضم وفد لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني KNK فرع روج آفا عضو الهيئة التنفيذية العامة للمؤتمر أكرم حسو، وأعضاء فرع اللجنة لروج آفا كامل أختى وعبير حصاف ومروان حسن وسليمان إلياس.

وتباحث الجانبان خلال الاجتماع آخر التطورات الحاصلة في المنطقة وبشكل خاص مناطق شمال شرق سوريا التي تتعرض لهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي. وبيّنا بأن المنطقة تمر بمرحلة حساسة ومصيرية وبأن هجمات الاحتلال التركي ليست وليدّة اللحظة، بل هي امتداد لسلسلة هجمات منذ انطلاق ثورة 19 تموز.

وركّز الجانبان على توحيد القوى والأحزاب الموجودة ضمن شمال وشرق سوريا وبشكل خاص الكردية لصفوفهم.

وأشار طلعت يونس، بأن شعب المنطقة يُدرك جيداً أهداف الهجمات التي تُشن على المنطقة، لذلك تكاتف ووحّد صفوفه، وتصدى ويصد كافة الهجمات، وقال: "تمكّنا عبر تكاتفنا من إفشال معظم المؤامرات التي تُحاك ضدنا".

وشدّد طلعت يونس بأن المرحلة الحالية تتطلب توحيد الصفوف بشكل أكثر من ذي قبل، وركّز على ضرورة توحيد القوى والأحزاب الكردية لصفوفها، وقال: "توحيد القوى والأحزاب لصفوفها سيكون له نتائج إيجابية كبيرة على أرض الواقع". ونوّه بأن الشعب وحّد صفوفه وعلى الأحزاب أيضاً توحيد صفوفهم.

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة، بيّن بأن الإدارة الذاتية الديمقراطية لا تتبع لأي طرف سياسي، بل هي إدارة تُمثل إرادة شعب المنطقة بكردها وعربها وسريانها. ودعا كافة الأحزاب والقوى التي لم تنضم بعد للإدارة للانضمام إليها، وقال: "باب الإدارة مفتوح أمام كافة القوى والأحزاب للمساهمة في بناء الوطن، والعمل من أجل تلافي النواقص والأخطاء التي تظهر".

وبيّنت بدورها لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني بأن KNK وعبر مؤتمرها الـ 19 شدّدت على ضرورة توحيد كافة المكونات في كردستان لصفوفهم.

وبدوره أوضح طلعت يونس بأنهم في الإدارة الذاتية الديمقراطية يدعمون ويساندون كافة الفعاليات والنشاطات والمبادرات التي تهدف لتوحيد صفوف القوى والأحزاب في الإقليم وفي مناطق شمال شرق سوريا وكردستان عامةً.

وعقد المؤتمر الوطني الكردستاني KNK مؤتمره الـ 19 في هولندا، في 18 تشرين الأول، واستمر لمدّة 3 أيام. وانبثق عنه مجلس عام يتألف من 30 عضو وعضوة، ضمت ممثلين كافة المكوّنات والاثنيات في كردستان.

(ب ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً